هذه ليست توصية شراء

يعلمني المجتمع أنني يجب أن أصطاد (أستثمر) ويمنحني أدوات الصيد (البنوك)، لكن لا يساعدني في اختيار أفضل أنواع السمك السعودي (الأسهم).

أين النصائح الاستثمارية؟ / ImranCreative

أهلًا بك صديقًا لنا،

وصلتك الآن رسالتنا الأولى على بريدك الإلكتروني.

إذا لم تجدها ابحث في رسائل السبام وتأكد من اتباع الخطوات التالية في حسابك على خدمة بريد «Gmail» حتى تُحررها من التراكم في فيض الرسائل المزعجة.

23 يونيو، 2022

مثل كثير من الشباب تشغلني دومًا فكرة الاستثمار، ربما بسبب تحديات الحياة المختلفة، وربما لأنها الموجة التي تعصف بمواقع التواصل الاجتماعي وفي مقدمتها تويتر. فبدأتُ بالبحث ومحاولة التعلم. 

تابعتُ حسابات التجار والعقاريين والمتخصصين في الاستثمار. كثيرٌ منهم يتكلم عن الأسهم، لكن لطالما شعرت أنَّ هناك حلقة مفقودة. الكل يقول لك «اشترِ أسهمًا»، لكن لا أحد يقول لك أي أسهم تشتري بالضبط!

تمنع أنظمة هيئة السوق المالية السعودية تقديم توصيات بيع الأسهم وشرائها بدون ترخيص. لذلك تجد كل مشاهير سوق الأسهم -إن صحَّت العبارة- يذيّلون تغريداتهم حول الأسهم بالعبارة الشهيرة «هذه ليست توصية شراء أو بيع»، رغم أن هذه التلميحات هي مجرد آراء شخصية.

حتى أكتشف المزيد حول موضوع توصيات الأسهم، اشتركت في إحدى الدورات المدفوعة التي يقدمها أحد مشاهير سوق الأسهم. عدد الحضور كان كبيرًا (تجاوز المئة)، ومع أن الدورة مدفوعة، إلا أنَّ المدرب وبشكل واضح كان لا يقدم أي توصيات حول الشركات التي ينبغي شراء أسهم فيها.

على الجانب الآخر من كرتنا الأرضية نجد قنوات يوتيوب عديدة مثل «ليرن تو إنفست» (Learn to Invest) وغيرها تقدّم نصائح استثمارية صريحة جدًا (عيني عينك). تلك القنوات ترشّح لك الأسهم التي يجب أن تشتريها أو تبيعها ومتى تفعل ذلك بالتفصيل، لكن في أسواق المال الأميركية!

يقول الدكتور فهد الحويماني:

قرار منع التوصيات غير واضح، بل مرتبك. فالمنع من المفترض أن يكون فقط لمن يقدم هذه الخدمة بمقابل ماليّ، أما مجرد التحليل وإبداء الرأي حول توجه الأسهم، فأمرٌ لا غبار عليه، ويُمارَس في كل مكان حول العالم.

يعلّمني المجتمع أنني يجب أن أصطاد (أستثمر) ويمنحني أدوات الصيد (البنوك)، لكن لا أحد يساعدني في اختيار أفضل أنواع السمك السعودي (الأسهم). في حين يخبرني الكثيرون عن أجود أنواع السمك الأميركي، ويفعلون ذلك مجانًا. لذلك قد يكون هذا سببًا كافيًا لي وللبعض لوضع أموالهم خارج السعودية، لمجرد أنهم في أميركا أخبروه كيف وماذا يصطاد بالضبط!


مقالات أخرى من نشرة أها!
30 مارس، 2022

اُدرس معي على يوتيوب

يكمن الفرق بين ظاهرة «ادرس معي» والظواهر الأخرى أنها تقلل الحد الفاصل بين الجدية والترفيه. وتعطي دافعًا لصانع المحتوى للتركيز في مهمته.

أنس الرتوعي
19 مايو، 2022

«إيرتاگ» والوجه المظلم للتقنية

أصبح من واجبنا -نحن الأفراد- إدراكُ الاحتمالية الدائمة بتضمُّن كل تقنية جديدة تخدمنا أبعادًا قد تغيب عن أغراضها المباشرة.

حسين الإسماعيل
3 يناير، 2022

شارك رأيك ولا تكشف اسمك

يصوّر واقعك أنَّ استخدام الأسماء المستعارة هروبٌ من إبداء رأيك ومواجهة رد الآخرين عليه، لكنها ببساطة تعني أنَّك قررت الاحتفاظ بخصوصيتك.

ثمود بن محفوظ
28 مارس، 2022

لماذا أحبُّ علبة غدائي

أنا أكره الطهي، فقد رأيت إلى أي حد كان يرهق أمي. ويرعبني الوقت والجهد الذي يتطلبه لنصف يوم، كل يوم، فيما كانت تستطيع فعل شيء آخر تحبه.

إيمان أسعد
3 مارس، 2022

نشرة الأخبار على تك توك

تحول تك توك من مجرد تطبيق للرقص والأداء الشفهي للأغاني والمقاطع الضاحكة إلى منصة إخبارية عالميّة توثّق اليوم حدثًا مفصليًّا في تاريخ البشرية.

إيمان أسعد
6 فبراير، 2022

تأملات في الانتقال الآني

ما بين تفكيكك وإعادة تركيبك، هل يُعد موتًا يليه بعث؟ وهل يضمن الانتقال الآني إعادة تكوين الروح؟ أمامنا الكثير حتى يتحقق هذا الخيال العلمي.

أشرف فقيه