لستُ نباتية اليوم

لست فخورة بخياراتي الغذائية هذا الصباح، ولكنني آسَفُ على مستقبل الأرض وساكنيها لقولي: أريد أن أعيش في بدن أفضل. 

تحضير طبق من البيض على الفطور / Uwe Conrad

اشترك في نشراتنا البريدية

يمكنك أن تختار ما يناسبك من النشرات، لتصلك مباشرة على بريدك.

أهلًا بك صديقًا لنا،

وصلتك الآن رسالتنا الأولى على بريدك الإلكتروني.

إذا لم تجدها ابحث في رسائل السبام وتأكد من اتباع الخطوات التالية في حسابك على خدمة بريد «Gmail» حتى تُحررها من التراكم في فيض الرسائل المزعجة.

1 يونيو، 2022

في نهاية يوم جامعي غابر، وقفت أمام المحاسب لأخبره بطلبي المحبب إليّ: سندويشة لحم، ثم وقعت عيني على لون شرائح اللحم المتغير، ودون تفكير، ألغيت الطلب. وقد اتخذت حينئذ -دون أن أشعر- إحدى أهم قرارات حياتي: لن يقتات حلقي على أي لحم بعد اليوم.

أتى قراري اللّحظي هذا بناءً على كل ما كنت أقرأه وأشاهده لشهور طويلة قبلها: معاملة الحيوانات في المصانع، وما تحقن به وكيف تُذبح. ظل اهتمامي بالموضوع يتزايد حتى تقدمت للمرحلة التالية: فيگن أو نباتية صرفة. قوبلت قراراتي الغذائية بانتقادات ممن حولي، فأنا لا أعلم بالضبط كيف ستحرمني «حمية الفقراء» هذه من عناصر غذائية مهمة. 

إلا إني كنت فخورة بنفسي: أنا الإنسان ذو الأثر الكربوني القليل مقارنة بالبقية، المتبع لأفضل حمية للبيئة، الحامل لقنينة المياه أينما ارتحل، الباحث عن سيارة كهربائية في بلد خليجي لا تملك ربع تكلفتها.

لم تكن «التسلا» آنذاك على قائمة أولوياتي حيث شغلني عنه أكلي اليومي، ففي وقت لم تمسِ فيه هذه الحمية رائجة، كانت الخيارات محدودة، وبعيدة، وغالية، وخالية من أي محاولة لسد النقص الفادح للبروتين فيها. 

أعمى كبريائي رؤيتي للحقيقة التي كانت تتشكل على وجهي وفي نواحي عديدة من بدني ولم تستطع كل أنواع المكملات الغذائية ترقيعها، حتى استيقظت ذات صباح ليقابلني في المرآة وجه امرأة مرهقة تكبرني بعشر سنوات.

كان ذلك الوجه، علاوة على الروتين الغذائي الثابت الذي أحبه، ما دعاني إلى اتباع حمية الكيتو قبل عدة سنوات؛ ولأن الدمج بين نظام غذائي يعتمد على النشويات (الفيگن) وحمية تحرمك منها (الكيتو) كان أمرًا شبه مستحيل، فكان الخيار أن أُدخل ما تنتجه الأجسام التي حرمت لحمها علي: البيض ومشتقات الألبان.

بعد توقفي عن البحث المضني عن أصناف الفيگن، أجدها في المطاعم وأرفف السوبرماركت بوفرة وبأسعار مناسبة جدًا، في وقت سمحت لنفسي باستهلاك الكثير من منتجات حيوانية تسبب وجودها في فطوري اليوم بإطلاق قرابة الـ1,25 كيلو گرامًا من الكربون في الهواء، وهو ما قد يعني زيادة قدرها 73% من الكربون الذي تنتجه خياراتي الغذائية. 

لست فخورة بخياراتي الغذائية هذا الصباح، ولكنني آسَفُ على مستقبل الأرض وساكنيها لتكرار ما يقوله كثيرون ممن تركوا هذه الحمية غيري: أريد أن أعيش في بدن أفضل. 

الروابط:


اقرأ المزيد في المستقبل
مقال . السلطة

شهادتك الجامعية لا تنفعك

تروِّج الكثير من منصات التعليم التقنية إلى قيمة شهادتها العالية في التوظيف مقارنةً بالشهادة الجامعية، والمشكلة أنَّ ترويجها قد يكون صحيحًا.
ثمود بن محفوظ
مقال . المستقبل

عباد الشمس في مواجهة النووي

الفريد في زهرة عباد الشمس لدى استخدامها في مناطق تعرضت لهجمات نووية هو قدرتها على تشرب المواد السامة التي تخلفها تلك الهجمات.
جنان الهاملي
بودكاست أرباع . المستقبل

كيف أنقذنا التصميم من أزمة كورونا؟

الحلقة “94” من بودكاست أرباع مع تركي فقيره، مستشار وميسر في مجال الابتكار وتصميم الخدمات، للحديث عن تصميم الخدمات وأهميته.
الوليد العيسى
مقال . المستقبل

الحرب في العالم الافتراضي

حين تأخذ الحرب شكلًا افتراضيًا في عالم مثل «الميتافيرس»، لن يصعب علينا أن نتخيل كيف سيتغير شكل الحرب حينها مع القدرة على اختراق البيانات.
جنان الهاملي
مقال . المستقبل

حياتنا الاجتماعية على مرمى من الخيال

حاجتنا الفطرية بأن نحيط أنفسنا بمن نحب، لن تموت في عالم افتراضي متكامل الأركان، وإن كنا نستطيع فيه أن «نتسلق قمة إيفرست مع باتمان».
جنان الهاملي
مقال . المستقبل

المُبيد يزيد قوّة العدو

تلك الحشرات البغيضة اكتسبت القدرة على مقاومة كل المبيدات! وهي قدرة بدأت بتكوينها منذ الأربعينات حين اُخترِاع المبيد الكيماوي (DDT).
جنان الهاملي