كيف سنقضي رمضان في المريخ؟

مع وصولك إلى المريخ كأول عربي مسلم، ستصادفك بعض التساؤلات التي ستستدعي تطور مبحث شرعي جديد هو «فقه الفضاء».

رائد الفضاء / Guga Bigvava

أهلًا بك صديقًا لنا،

وصلتك الآن رسالتنا الأولى على بريدك الإلكتروني.

إذا لم تجدها ابحث في رسائل السبام وتأكد من اتباع الخطوات التالية في حسابك على خدمة بريد «Gmail» حتى تُحررها من التراكم في فيض الرسائل المزعجة.

17 أبريل، 2022

إذا كنت تحلم بأن تكون أول عربي يصل للمريخ، فإنك قد تصبح كذلك أول مسلم يفعلها. وهنا ستصادفك بعض التساؤلات التي ستستدعي تطور مبحث شرعي جديد هو «فقه الفضاء».

ولنبدأ بمعضلة المياه. فكل كيلوگرام من المادة يُرسل للفضاء يكلف في المعدل 20 ألف دولار كأجرة شحن وسعر الوقود اللازم للإفلات من مجال الجاذبية الأرضية. أي أن إيصال ﮔـالون الماء الواحد إليك سيكلف 83 ألف دولار! ما قد يضطرك إلى التيمم المستمر بتربة المريخ. فهل يجوز ذلك؟

بالنسبة لقبلة الصلاة، فقد يبدو من البديهي أنها باتجاه كوكبنا الأرض. لكن فلنتذكر أنَّ موقع الأرض من المريخ ليس ثابتًا نظرًا لتباين المدار الإهليجي للكوكبين. بمعنى أنَّ اتجاه القبلة في بيتك المريخي سيتغير على مدار السنة قبل أن يعود للنقطة ذاتها. 

ولأن الأرض تدور حول نفسها أيضًا، فإننا قد لا نضمن خط نظر مباشر بين موقعك على سطح المريخ وموقع الكعبة المشرفة على سطح الأرض، ما سيفتح الباب لجدل فقهي لن يرتاح منه إلا إخوتنا المؤمنون بالأرض المسطحة.. هداهم الله.

السنة المريخية مدتها 687 يومًا، أي ضعف السنة الأرضية تقريبًا! هل يغيّر ذلك سن التكليف؟ وهل يفي بتعريف «الحول» لإخراج الزكاة الواجبة؟ هل نقسّم سنة المريخ إلى أربعة وعشرين شهرًا، فيصير عندما محرّمان وشعبانان ورمضان ونصف الرمضان؟

لن أسألك عن إمساكية رمضان ومواعيد الشروق والغروب. فالأدهى أنَّ المريخ له قمران اثنان اسمهما «فوبوس» و«ديموس». هل نعتمد مواسم العبادات بثبوت رؤية هلال أحدهما؟ أم نربط نفسنا بمطالع كوكب الأرض؟ 

تبدو هذه مسألة حرجة، خاصة بعد مرور أجيال وأجيال من مستعمري المريخ ممن سيعتبرون أنفسهم مريخيين أكثر منهم أرضيين، مثلما عدّ المستعمرون الأميركيون أنفسهم مستقلين عن التاج البريطاني مع الزمن. 

عمومًا تظل معضلة أهل المريخ أهون من الصائم على سطح القمر، والذي لا يسعه أن يتحرى رؤية أي هلال في السماء!

الوسوم: الإسلام . الفضاء . رمضان .

مقالات أخرى من نشرة أها!
3 يناير، 2022

شارك رأيك ولا تكشف اسمك

يصوّر واقعك أنَّ استخدام الأسماء المستعارة هروبٌ من إبداء رأيك ومواجهة رد الآخرين عليه، لكنها ببساطة تعني أنَّك قررت الاحتفاظ بخصوصيتك.

ثمود بن محفوظ
10 أبريل، 2022

بنت الحسب ومخابرات واتساب

أتصور أن يصبح تبادل حسابات الشبكات الاجتماعية و«اليوزرات» جزءًا من عادات الخطبة لتكوين صورة أفضل عن ابن الحلال، ولعله يدفع الشباب للتأدب.

ثمود بن محفوظ
19 يناير، 2022

اللّعب على عواطفنا

تخدع ألعاب الواقع الافتراضي عقولنا نحو تصديق السيناريو المفترض لأحداثها. لكن ماذا لو تجاوز الإقناع ساحة اللعب إلى توجُّهنا في اتخاذ موقف؟

أنس الرتوعي
28 فبراير، 2022

عواقب الإدانة بقطع سويفت

خرج بيان من الاتحاد الأوربي يقضي بإخراج بعض البنوك الروسية من نظام الرسائل البنكية العالمية «سويفت» لتقليل قدرتها على العمل عالميًا.

تركي القحطاني
27 ديسمبر، 2021

لا تسلبوني مشترياتي الرقميَّة

وفَّرت المنصات مثل آيتونز وكندل وبلاي ستيشن سهولة شراء المنتجات الرقمية عبر خدماتها. لكن ما يغيب عنَّا أنَّ الشراء منها شراءٌ وهميّ.

ثمود بن محفوظ
6 أبريل، 2022

وما الحياة سوى سعرات حرارية

العامل الرئيس في تحسين أسلوب حياتي عمومًا كان مُدركات الدائرة الحمراء في ساعة أبل والسعرات المستترة من حولي.

حسين الإسماعيل