وجبة بگ ماك كمؤشر اقتصادي

المال الذي لا يُحفظ في أصل كعقار أو أسهم سيتآكل مع الزمن، وهذا ما يجعل التضخم الذي أحسستَ به مع ارتفاع سعر وجبتك المفضلة هو الواقع والمستقبل.

البرگر يساهم في الاقتصاد / Glenn Harvey

أهلًا بك صديقًا لنا،

وصلتك الآن رسالتنا الأولى على بريدك الإلكتروني.

إذا لم تجدها ابحث في رسائل السبام وتأكد من اتباع الخطوات التالية في حسابك على خدمة بريد «Gmail» حتى تُحررها من التراكم في فيض الرسائل المزعجة.

9 مارس، 2022

ربما سألت أحد أصحابك أو أحد أفراد أسرتك بعد عودته من الخارج «كم سعر البيبسي عندهم؟» لتبدأ بعدها بمقارنة السعر في مدينتك، وبناءً على المقارنة ستحدد هل البلد غالٍ أم رخيص. 

سؤالك هذا ليس أبدًا بالتافه، بل في الحقيقة سؤالٌ اقتصادي واقعيّ. ففي عام 1986، أصدرت مجلة الإيكونومست -أحد أعرق المجلات العالمية- «مؤشر بگ ماك» (The Big Mac index). ويعتمد المؤشر على مقارنة أسعار وجبة «بگ ماك» (Big Mac) من سلسلة مطاعم ماكدونالدز مع بقية الدول، وبناءً على نتائج المقارنة تستطيع معرفة ما إذا كانت العملة منخفضة أو مرتفعة. 

ورغم محدودية هذا المؤشر وعدم دقته بشكلٍ كافٍ، إلا أنه يؤخذ كلمحة أو إشارة تقريبية. ودليلًا على أهميته، فقد دفع الحكومة الأرجنتينية في 2011 إلى إخفاء التضخم عبر وجبة «بگ ماك»، فكان يباع بأقل من سعر بقية الوجبات بـ30%. 

ولأنَّ ماكدونالدز في الأرجنتين ما عادت تربح من «بگ ماك»، ركَّزت في صناعة دعاياتها على شطيرة «تربل ماك» (Triple Mac) حيث تستطيع التحرك في الأسعار وتحقيق الربح. بل وصل الحال إلى إخفاء فروع ماكدونالدز الأرجنتينية وجبة «بگ ماك» من قائمة وجباتها.

لماذا «بگ ماك» تحديدًا؟ ميزة «بگ ماك» أنه موجود في معظم الدول. ولكي تصنع الوجبة تحتاج إلى عمّال ومواد واستئجار عقار ولوجستيات للنقل ومواد مستوردة. لهذا فسعر وجبة واحدة منه تعطيك لمحة عن سير الاقتصاد ككل. 

الذي دفعني للبحث حول مؤشر «بگ ماك» تناول العديد من الناس في السعودية بداية العام ارتفاع أسعار وجبات البيك ومقارنتها بالأسعار في الماضي. ويعود هذا الارتفاع المبرَّر قطعًا إلى زيادة التكاليف.

هذا درسٌ قاسٍ أنّ المال الذي لا يكون محفوظًا في أصل كعقار أو أسهم أو صكوك سيتآكل مع الزمن لا محالة. لأنَّ النقود مجرد وسيط أو وسيلة للوصول إلى هذه الأصول. والاقتصاديات المعاصرة جعلت النقود تُطبَع دون الحاجة إلى ذهب أو غطاء. 

وهذا ما يجعل التضخم، الذي أحسستَ به مع ارتفاع سعر وجبتك المفضلة سواء من ماكدونالدز أو البيك، الواقع والمستقبل. 


مقالات أخرى من نشرة أها!
30 يناير، 2022

احذف تطبيق الأسهم من جوَّالك

بعد إحباط تجاربي الأولى مع الأسهم، اتجهت إلى معرفة سر أسطورة الاستثمار في الأسهم وارن بافيت، والسر بسيط لكن قد يراه الكثير صعب التنفيذ.

تركي القحطاني
6 فبراير، 2022

تأملات في الانتقال الآني

ما بين تفكيكك وإعادة تركيبك، هل يُعد موتًا يليه بعث؟ وهل يضمن الانتقال الآني إعادة تكوين الروح؟ أمامنا الكثير حتى يتحقق هذا الخيال العلمي.

أشرف فقيه
20 أبريل، 2022

هل حصلت على نجمتك اليوم؟

الكل يتسابق على وقتك، والطريقة الأمثل للاستحواذ عليه هي في إدخالك لعبة سباقٍ لا ينتهي. يضحكني أنَّ اسم هذه التقنية هو «التلعيب».

مازن العتيبي
3 يناير، 2022

شارك رأيك ولا تكشف اسمك

يصوّر واقعك أنَّ استخدام الأسماء المستعارة هروبٌ من إبداء رأيك ومواجهة رد الآخرين عليه، لكنها ببساطة تعني أنَّك قررت الاحتفاظ بخصوصيتك.

ثمود بن محفوظ
14 فبراير، 2022

أشتهي طبق فول بالبستاشيو

غيَّر الإنترنت، وإنستگرام بالذات، من علاقتنا مع الطعام. فمع هوسنا بالتصوير، تحوَّل الطعام إلى نوع من الفنون البصرية التي تمتِّع الناظرين.

ثمود بن محفوظ
20 يناير، 2022

مستقبلك في أتمتة ادّخارك

مع انتشار فكرة أتمتة القرارات لم يعد تهيُّب الإنسان من اتخاذ بعض القرارات المصيرية مشكلة، من ضمنها قرار الادخار من الراتب.

تركي القحطاني