الحرب العالمية الثالثة لن تندلع في أوكرانيا 

تصاعد هاشتاگ «الحرب العالمية الثالثة» مع أحداث الغزو الروسي لأوكرانيا. لكن أوكرانيا لن تكون فتيل الحرب العالمية الثالثة، بل تايوان.

جندي أوكراني بالقرب من حفرة خلّفها القصف / Tyler Hicks

أهلًا بك صديقًا لنا،

وصلتك الآن رسالتنا الأولى على بريدك الإلكتروني.

إذا لم تجدها ابحث في رسائل السبام وتأكد من اتباع الخطوات التالية في حسابك على خدمة بريد «Gmail» حتى تُحررها من التراكم في فيض الرسائل المزعجة.

* تعبّر النشرات البريدية عن آراء كتّابها، ولا تمثل رأي ثمانية.
27 فبراير، 2022

جذب الغزو الروسي لأوكرانيا خلال الأيام الماضية أنظار العالم لها، وطغى حديث عن اندلاع حرب عالمية ثالثة بعدما دخلت القوات الروسية أراضي جارتها. وتصدَّر هاشتاگ «الحرب العالمية الثالثة» التريند كذلك في فترات متفاوتة. لكن بالتأكيد أوكرانيا لن تكون الفتيل لحرب عالمية ثالثة، حتى بعد غزو بوتين لها.

السبب الأول في ذلك أن أوكرانيا دولة ليست عضوًا بالناتو، فبموجب المواثيق الدولية الناتو ليس ملزمًا بالدفاع عنها، حتى أن الأميركيين أنفسهم قالوا ذلك «لن نرسل قوات عسكرية لأوكرانيا وفق أي سيناريو

لكن ماذا لو اعتدت روسيا على بولندا؟ قيام حرب عالمية ثالثة يصبح حتميًا، كون بولندا دولة عضو في الناتو، وأميركا والأوربيون ملزمون بالدفاع عنها عسكريًا وفق البند الخامس في ميثاق الناتو. 

لكن خيار اعتداء روسيا على بولندا وغيرها من دول الناتو غير وارد حاليًا، والمرجح أن تقف روسيا عند غزو أوكرانيا.

في تصريح سابق للرئيس الأميركي جو بايدن عن إرسال قوات لإخلاء الأميركيين من أوكرانيا في حال حدوث الغزو، نفى إمكانية إرسالهم، وذكر أنَّ «أي اشتباك بين قواتنا وقوات روسيا يعني اندلاع حرب عالمية ثالثة.»

عدم وجود احتمالية اشتباك قوى عظمى -تستطيع توسيع نطاق الحرب ليشمل مناطق عدة من العالم وهنا أقصد بالتحديد أميركا وروسيا والصين-  ينفي أي إمكانية لاندلاع حرب عالمية ثالثة في أوكرانيا.

لكن في الجانب الآخر من العالم هناك منطقة سيجرُّ الصراع فيها العالمَ لحرب عالمية ثالثة. تايوان، تلك الجزيرة في شرق آسيا التى تطالب الصين بها وتعتبرها جزءًا منها. ففي ملف تايوان هناك التزام أميركي للدفاع عن الجزيرة في حال غزو الصين لها.

وأقصد بالدفاع هنا إرسال قوات عسكرية. وعلى لسان الرئيس الأميركي جو بايدن في أحد تصريحاته، فقد ذكر التزام أميركا  بالدفاع العسكري عن تايوان لو غزتها الصين.

هناك من الممكن أن تشتبك قوات لدول عظمى، ويمكن أن يجر ذلك الاشتباك العالم لحرب طاحنة وعالمية. وهذا ما يجعل الصين حذرة في مسألة التدخل العسكري وغزو تايوان، رغم رغبتها وقدرتها على ذلك.

هذا ما يجعل جزيرة تايوان أكثر مكان حساس في العالم. وهي المكان الذي يمكن أن تندلع منه حرب عالمية ثالثة لو قررت الصين غزو الجزيرة يومًا ما.


مقالات أخرى من نشرة أها!
23 نوفمبر، 2022

لا تدع «صورة الجسد» تسيطر عليك

تعلمت كيف أحب هذا الجسد، وأن أعمل على إنقاص وزني من أجل صحتي الجسدية والنفسية، لا إذعانًا لسلطة «صورة الجسد» السلبية.

بثينة الهذلول
24 مايو، 2022

بكم بطارية ستشتري كيس الخبز؟

بينما أتحوّط للمستقبل بتخزين البطاريات والسجائر، يحوّل البعض أمواله الحقيقية إلى عملات مشفرة لإيمانهم بأن هذه العملات سوف تساوي قيمة أكبر.

ثمود بن محفوظ
1 مارس، 2022

كشخة «البيجر» المتقادمة

مصير الكثير من الأجهزة ومنصَّات التواصل الاجتماعي؛ تبدأ كشخة، تُستخدم لفترة، ثم يحل محلها جهاز أسرع أو منصة أفضل فتصبح جزءًا من التاريخ. 

رويحة عبدالرب
27 يوليو، 2022

حاجة «الأنا» إلى شفقة المتابعين

مهما أمدتنا منشورات «الأنا» بشعورٍ أفضل حول أنفسنا في البداية، فهي تظل مؤقتة في تأثيرها، بل بعد فترة قد تُشعِر المتابعين بالشفقة عليك.

أحمد مشرف
20 سبتمبر، 2022

لا ماء في الماء

مطر أمريكا أصبح غير صالح، مطر السعودية غير صالح، مطر غينيا الاستوائية غير صالح، كل المطر غير صالح للشرب مباشرة.

أشرف فقيه
2 أكتوبر، 2022

النوم انتقامًا من الجوال

اكتشفت أن مماطلة النوم لا يُكسبني اليوم الذي ضاع مني، وليس فيه انتقام من عملي أو دراستي أو عائلتي التي «سلبت» وقتي. فأنا المتضررة الأولى.

رويحة عبدالرب