زمن العطالة الروبوتية

تنبئنا الأخبار بحلول الروبوتات في الكثير من الوظائف، ما يهدد بمستقبل تحكمه البطالة البشرية. لكن كيف سيستفيد السوق من اختفائنا كمستهلكين؟

نظرة مستقبلية للإنسان والروبوت / Michal Bednarski

أهلًا بك صديقًا لنا،

وصلتك الآن رسالتنا الأولى على بريدك الإلكتروني.

إذا لم تجدها ابحث في رسائل السبام وتأكد من اتباع الخطوات التالية في حسابك على خدمة بريد «Gmail» حتى تُحررها من التراكم في فيض الرسائل المزعجة.

* تعبّر النشرات البريدية عن آراء كتّابها، ولا تمثل رأي ثمانية.
13 فبراير، 2022

من أكثر المخاوف المقترنة بتفشي الروبوتات والخوارزميات الذكية استيلاءُ تلك الاختراعات على وظائفنا. لينتهي بنا الأمر في بطالة مرعبة في حين تستأثر الآلات الذكية بكل الوظائف من العتالة حتى الطب والمحاماة. إذ تشير بعض الإحصاءات إلى أنَّ التطبيقات الذكية قد تسحب 20 مليون وظيفة من السوق بحلول العام 2030.

ذلك التصور المخيف مبني على الجدوى الاقتصادية، حيث أن الروبوتات تعمل ببلاش وبكفاءة أعلى من البشر. لكنه تصوُّر يحمل بذرة موته بداخله. فإذا صار معظم البشر عاطلين، فمن أين سيجنون المال لينفقوا على شراء السلع والخدمات التي ستوفرها الروبوتات؟

دعنا لا ننسى أن تلك الروبوتات والخوارزميات الذكية لا تعمل لحسابها الخاص -نرجو ذلك حقًا- لكنها تزدهر بفضل الشركات الكبرى المتحكمة في الاقتصاد العالمي، والتي يهمها أن تقلل من نفقاتها وتزيد إنتاجها لتضاعف في النهاية أرباحها. مجددًا، هذا الإنتاج بحاجة لمن يستهلكه. يعني يجب أن تستمر دورة المال: جني ثم إنفاق وهكذا، ليستمر التبادل التجاري قائمًا.

بالمحصلة، نجد أن البشر لا يزالون مطلوبين لاستمرارية السوق. وتفشي الروبوتات العاملة لن يقود إلى مؤامرة لتقليل تعداد البشر. لكنه سيؤدي بالتأكيد لتقليل عدد الوظائف المطروحة كأحد أبرز تحديات الثورة الصناعية الرابعة

ولعلنا نشهد نظامًا مستقبليًا يُعطَى فيه الفرد أموالًا بدون مقابل ولا وظيفة، شريطة أن ينفقها على منتجات شركات بعينها. وكلما أنفقتَ أكثر تُعطَى أكثر، وإلا فإنك ستُحرم من الأساسيات. يا له من تخيل أسود لمستقبل تحكمنا فيه الشركات، نحن والروبوتات الذكية، وتعطينا جنسياتها عوضًا عن الأوطان.


مقالات أخرى من نشرة أها!
11 ديسمبر، 2022

الدراسات العليا أم سوق العمل؟

تعد الخبرة في سيرتك الذاتية هي أحد الجوانب التي تميزك في الدراسات العليا، بل قد تزيد من احتمالية قبولك في بعض برامج الدراسات العليا.

بثينة الهذلول
1 يناير، 2023

ضوضاء المقهى تحفّز تفكيرك الإبداعي

يجد البعض تركيزه وزيادة إنتاجيته بالعمل في مستوى معين من الضوضاء. فإذا كنت تنتمي إلى هؤلاء، فأجواء المقهى هي البيئة الإبداعية الأفضل لك.

بثينة الهذلول
31 أغسطس، 2022

لا تحوّل عميلك إلى منافسك

إن كنت صاحب منتج يتقاضى رسوم تأخير من المستهلكين، فربما تلهم أحدهم في تقديم منتج يتفوق به عليك ويسلب منك عملائك.

تركي القحطاني
6 مارس، 2022

مسامير أرخميدس

للمواصفات والمقاييس العالمية فوائد كثيرة غير زيادة الإنتاج، فهي تضمن الجودة وتسهل على المستهلك الكثير. لكنها بلا شك قتلت الذائقة البشرية!

أنس الرتوعي
21 أغسطس، 2022

اقتلني ولا تسبّني

قد تكون هذه القوانين سلاحًا ذا حدين (أو أكثر). فقد تستخدم من أجل تكميم الأفواه وصد محاولات نقد أي من الشخصيات المشهورة أو الشركات.

ثمود بن محفوظ
21 يوليو، 2022

البحث عن صديق في زمن التواصل الاجتماعي

في زمن يدفعنا للبحث عن متابعين أكثر من الأصدقاء، ربما يجدر بنا أولًا معرفة الحاجة لكِلا الاثنين ودورهما في حياتنا.

أحمد مشرف