عدوى عبر تك توك؟

تنمو عدوى نشر وتوثيق وإنتاج عالي الجودة للمشاكل الصحية التي يمر بها منتجي المحتوى: قبل وبعد العمليات، والتعايش مع المرض وحتى البكاء من شدة الألم!

الخصوصية مهمة / Matt Chinworth

أهلًا بك صديقًا لنا،

وصلتك الآن رسالتنا الأولى على بريدك الإلكتروني.

إذا لم تجدها ابحث في رسائل السبام وتأكد من اتباع الخطوات التالية في حسابك على خدمة بريد «Gmail» حتى تُحررها من التراكم في فيض الرسائل المزعجة.

12 يناير، 2022

بعيدًا عن الأسباب التقنية لانتشار تك توك -من سهولة إنتاج الفيديو والتصميم الذي يسهّل اكتشاف الجديد- أثارت موجة من موجات النشر المختلفة على التطبيق اهتمامي. عدوى توثيقٌ صريح وإنتاج عالي الجودة للمشاكل الصحية التي يمر بها كثير من منتجي المحتوى: ما قبل العمليات الجراحية وبعدها، والتعايش مع المرض في الحياة اليومية، وحتى تصوير البكاء من شدة الألم!

لكن ما لفتني أكثر توثيق كثير من المراهقات حياتهن مع ظاهرة التشنجات اللاإرادية المعروفة بـ«التكس» (tics). كانت المقاطع كثيرة ولم تُشبِع شهية خوارزمية التوصية العجيبة. اختلط عليَّ صراحةً ما أصدّق وما لا أصدّق!

ما يميز هذه العدوى مؤخرًا تأثيرها في الولايات المتحدة. فقد لاحظ أحد الأطباء مثلاً ازديادًا ملحوظًا في عدد المراهقات اللواتي يأتين بعوارض هذه التشنجات. وصل المعدل نحو عشر مراهقات في الشهر منذ مارس 2020، كلّهن مستخدمات وفيّات للتطبيق. 

حيَّرت هذه الظاهرة الأطباء. منهم من شكَّك في طبيعة التشخيص الطبي الذي يدَّعيه كثيرٌ من منتجي المحتوى ومدى دقته. وكذلك في طبيعة تأثيره وإمكانية ارتباطه بالتعرض لكمِّ المحتوى الكبير حول الموضوع. كخطوة أولى، نصح الأطباء أهالي المراهقات بسؤالهن عما يشاهدن، لمحاولة التأكد على الأقل واستشارة مختص بسرعة. 

ما المختلق وما الصحيح؟ هل الأمر محاولة جذب انتباه طبيعية في سن المراهقة أم أخطر من ذلك؟ لا أحب القفز للاستنتاجات المبكّرة، أو لوم تطبيقٍ على أسئلة كثيرة الظواهر وقليلة التفاسير. 

المثبت -ربما- أنَّ هذه العدوى وأخرى كثيرة بدأت تنفجر وتنتقل بشكل سريع من العالم الرقمي إلى الحياة اليومية… والآن الطبيّة! 

الوسوم: المحتوى . تك توك .

مقالات أخرى من نشرة أها!
9 مارس، 2022

وجبة بگ ماك كمؤشر اقتصادي

المال الذي لا يُحفظ في أصل كعقار أو أسهم سيتآكل مع الزمن، وهذا ما يجعل التضخم الذي أحسستَ به مع ارتفاع سعر وجبتك المفضلة هو الواقع والمستقبل.

تركي القحطاني
7 أبريل، 2022

حتى لا تطير أموال اشتراكاتك الشهريّة

نسيت إلغاء الاشتراك قبل انتهاء الفترة التجريبية، ليُوقعني النسيان في أكبر خطأ مُكلِف ارتكبته في حياتي. ولستُ الوحيدة التي وقعت في هذا الخطأ.

رويحة عبدالرب
10 مايو، 2022

الإعلان الأكبر يراقبك!

قد تتخلل مسلسلات المستقبل إعلاناتٌ موجهةٌ لنا شخصيًا ونُجبَر على مشاهدتها بسبب وقوع أعيننا صدفةً على غرضٍ ما في البرنامج الذي كنا نتابعه.

حسين الإسماعيل
29 مارس، 2022

لسنا مسؤولين عن الشركات اللاأخلاقيّة

علينا معاينة الأمور عن كثب بغية التحقق ما إذا كنا بالفعل مسؤولين أفرادًا، أم أنَّ أنظارنا تُصرف عن الآليات المؤسساتية المبطنة اللاأخلاقية.

حسين الإسماعيل
8 يونيو، 2022

العواقب الحقيقية للزائفات

في حين ينادي البعض بضرورة تحرّي الدقة في نقل الأخبار والمرئيات، فإنهم يتناسون أنَّ الحقيقة ليست هي المُنى هنا، بل المنى إحداث أثرٍ ما. 

حسين الإسماعيل
23 فبراير، 2022

مهنتي لاعب رقمي

لم يعد الربح من الألعاب الرقمية يقتصر على الشركات، فقد طوَّر أبناء جيل الألفية مفهومًا آخر للعب. وينظر حاليًا إلى «الگيمرز» كأصحاب مهنة.

شيماء جابر