ضريبة التوصيل المزدوجة

سهَّلت علينا تطبيقات التوصيل الحصول على «البرگر» الذي نريد وقتما نريد، إلا أن لتلك السهولة ضريبة إضافية نتحملها نحن.

Entrepreneurs For The Village Ukraine / Tasha Levytska

21 ديسمبر، 2021

سهَّلت علينا التطبيقات الحصول على «البرگر» الذي نريد وقتما نريد (أو حسب توفر مندوب التوصيل.) إلا أننا ندفع ضريبة مضاعفة مقابل هذه السهولة، لأن شركات التوصيل تحولت لمنشار «نازل واكل، طالع واكل.»

كنت أظنُّ أن ربحية الشركات تأتي من قيمة التوصيل فقط، ثم بدأت أسعار الوجبات في الصعود بنسب متفاوتة. فالحاصل أنَّ شركات التوصيل بدأت تأخذ نسبة من المطاعم، وبالنتيجة قررت المطاعم رفع سعر الوجبة لتغطي التكلفة الإضافية من جيوبنا. والآن صرت أدفع مقابل التوصيل وأغطي أيضًا نسبة خسارة المطعم!

فقد أصبح رفع أسعار الوجبات في تطبيقات التوصيل أمرًا معمولاً به في جميع المطاعم. تتراوح نسب الزيادة على كل طلب بين 12% إلى 19%، وفوقها الضريبة. وكل تلك الزيادة تُمرَّر بصمت للمستخدم.

هذه الظاهرة ليست محدودة بالمنطقة. فقد اكتشف بحث لفريق «تك كرنش» (TechCrunch) أن أسعار الوجبات ارتفعت بنسب تتفاوت من 17% إلى 40% حسب تطبيق التوصيل المستخدم.

لذا حين تفتح شاشة تطبيق التوصيل ويخبرك أن التوصيل «علينا» اعرف أن التوصيل عليك، أو على حساب بقية المستخدمين من يدفعون هذه الضريبة المزدوجة مقابل تسهيل حياتك.

أهلًا بك صديقًا لنا،

وصلتك الآن رسالتنا الأولى على بريدك الإلكتروني.

إذا لم تجدها ابحث في رسائل السبام وتأكد من اتباع الخطوات التالية في حسابك على خدمة بريد «Gmail» حتى تُحررها من التراكم في فيض الرسائل المزعجة.


مقالات أخرى من نشرة أها!
مقال . المستقبل

أريد لأجهزتي أن ترعاني

من جوال نوكيا إلى اليوم، تطورت أجهزتي وتعددت مهامها وازدادت ذكاءً. لكنّها عقّدت عليّ مهمة واحدة: الاعتناء بها.
أنس الرتوعي
مقال . الثقافة

مهووسة بالأخبار السلبية

الإلمام بالعالم حولنا نعمة، الا أنّ هوس تصفّح الأخبار السلبية والانغماس في المحزن منها لا يساعدنا على التعامل مع واقعنا بصورةٍ أفضل.
رويحة عبدالرب
مقال . المستقبل

علِّمني لغة في ثلاثين يومًا

تعدنا تطبيقات تعليم اللغات بتعلُّم لغة ثانية في فترة قصيرة، بسهولة وسعرٍ رخيص. لكن ثمة عنصر أساسي تفتقد إليه تلك التطبيقات.
رويحة عبدالرب
مقال . المستقبل

اللّعب على عواطفنا

تخدع ألعاب الواقع الافتراضي عقولنا نحو تصديق السيناريو المفترض لأحداثها. لكن ماذا لو تجاوز الإقناع ساحة اللعب إلى توجُّهنا في اتخاذ موقف؟
أنس الرتوعي
مقال . الرأي

عزلة سوشال ميديائية

نصل مرحلة الاستياء من انغماسنا في وسائل التواصل الاجتماعي فنقرر اعتزالها مؤقتًا، لكن سرعان ما سنكتشف مدى تغلغل «السوشال ميديا» في ذواتنا.
حسين الإسماعيل
مقال . السلطة

شارك رأيك ولا تكشف اسمك

يصوّر واقعك أنَّ استخدام الأسماء المستعارة هروبٌ من إبداء رأيك ومواجهة رد الآخرين عليه، لكنها ببساطة تعني أنَّك قررت الاحتفاظ بخصوصيتك.
ثمود بن محفوظ