“ثم ليقضوا تفثهم”


لأسيل باعبدالله
10 سبتمبر، 2018

الحجاج يأتون من كل أقطار العالم، كل عام لتأدية مناسك الحج. بين الحجاج مريض وعجوز وشيخ كبير، وكلّهم يأتون وهمّهم طلب المغفرة من الله واتمام النسك، إلا أنّ المرض أو الإصابات قد تأتي من حيث لا يعلمون. الحكومة السعودية ممثلة في جهات عدة، وهنا، وزارة الصحة، تعمل على أن يتم الحاج ما جاء لأجله، وهو فريضة الحج. الأطباء والممرضون والفنيون والإداريون كلهم كانوا في خدمة حجاج بيت الله الحرام. وهذا الفلم الوثائقي كان يشرح حال الطبيب والمريض في حج 1439 هـ.

الشكر لوزارة الإعلام – مركز التواصل الحكومي في دعم هذه المادة وتمكين فريق الإنتاج. والشكر لوزارة الصحة بجميع مستشفياتها وقطاعاتها على التعاون معنا في هذه الرحلة.


النشرة السريّة
النشرة انضم للآلاف من أصدقائنا السريين، وتصلك رسالة كل يوم سبت يشرف عليها فريق العمل كاملًا
×

×