“المجتمع غير جاهز” بالسويدي

اشترك في نشراتنا البريدية

يمكنك أن تختار ما يناسبك من النشرات، لتصلك مباشرة على بريدك.

أهلًا بك صديقًا لنا،

وصلتك الآن رسالتنا الأولى على بريدك الإلكتروني.

إذا لم تجدها ابحث في رسائل السبام وتأكد من اتباع الخطوات التالية في حسابك على خدمة بريد «Gmail» حتى تُحررها من التراكم في فيض الرسائل المزعجة.

* تعبّر النشرات البريدية عن آراء كتّابها، ولا تمثل رأي ثمانية.

في الثالث من سبتمبر، 1967، قرّرت حكومة السويد أن يكون هذا يوم التغيير. لم يسبق للعالم أن شهد تغييريًا للطرق بهذا الشكل. أطلقت حكومة السويد على هذا اليوم: “يوم H“، والذي أصبحت فيه القيادة للسيارة في مسار الطريق الأيمن.

منذ أن دخلت السيارة للسويد، وحتى عام 1967، كانت شوارع السويد معاكسة لبقية جيرانها: النرويج والدنمارك وفنلاندا. وعندما يسافر السويديون، أو يأتي إلى السويد الزوار، يجدون صعوبة في القيادة مما تسبب حوادثًا في الطرقات.

وما زاد الطين بلّة، أن الشركات السويدية المصنّعة للسيارات، كانت تصنع سياراتًا مخصصة للسير في المسار الأيمن لتصديرها لبقية دول العالم، إلاّ أن بعض هذه السيارات وجدت نفسها في شوارع السويد. ما جعل القيادة تصبح خطرًا لقائدي هذه المركبات، فالقائد يكون في الجهة الأصعب لرؤية الطريق.

وضعت القرار بيد الشعب ليصوّت من أجل التغيير

ولحل هذه المشكلة، قرّرت الحكومة السويدية أن تعكس السير وتطابق جيرانها، لتصبح القيادة في المسار الأيمن. ووضعت القرار بيد الشعب ليصوّت من أجل التغيير. (فيجب أن يكون المجتمع جاهزًا) لمثل هذا التغيير.

جائت نتائج التصويت مفاجئة، حيث أنّ الغالبية من المجتمع رفضت التغيير، بينما 3% فقط كانوا مع قرار التحوّل للقيادة في المسار الأيمن. إلاّ أن الحكومة رأت أنّ تمضي في قرار التغيير، بغضّ النظر على نتيجة التصويت!

عملت الحكومة على صناعة برنامج للتحول، وامتدّ البرنامج لمدة 4 سنوات. عمدَ البرنامج على تثقيف الناس، ومساعدتهم في فهم التحوّل والاستعداد ليوم التغيير. صمّمت عددًا من المنتجات مثل القفازات الملوّنة، ولصقات على المصابيح الأمامية للسيارة. كما أنّها نشرت أغنيةً على التلفاز والمذياع تساعد في ترسيخ فكرة القيادة في المسار الأيمن.

وعندما جائت الساعة 4:50 صباحًا، في 3 سبتمبر من عام 1967، كانت السويد مستعدة للتغيير. وفي حين أنّ المعارضين كانوا يخشون الحوادث وتبعات القرار، كانت النتائج أن السويد سجّلت أقل عدد من الحوادث في تاريخ في الثلاث أشهر الأولى من التغيير.

ورغم أنّ الحكومة علمت أنّ المجتمع غير جاهزٍ من خلال التوصيت، ورأت أنّ التغيير هو الأصلح للبلاد، قامت على تجهيز المجتمع لأجله. ولم تقف مكتوفة الأيدي، بحجّة أنّ المجتمع غير جاهز.


اقرأ المزيد في الثقافة
بودكاست أرباع . الثقافة

كورونا يعيد إلى الأذهان مأساة «الإنفلونزا الإسبانية»

الحلقة “90” من بودكاست أرباع مع صالح العيسي، طالب دكتوراه في علم الأوبئة والأمراض المعدية، للحديث عن علم الوبائيات وتاريخه، ودور منظمة الصحة العالمية بذلك، وموقف بيل گيتس وقبله الكثير عن الوباء.
الوليد العيسى
مقال . الثقافة

أن أكون باكستانية إماراتية سعودية

قضيت حياتي أتنقل بين المدن، ومع كل انتقال تتشظى هويتي الباكستانية بين ما أخفيه وأظهره. لكن من قال أن الإنسان هوية واحدة فقط وانتماءٌ واحد؟
رويحة عبدالرب
فلم . الثقافة

ثمانية أسئلة مع مدير موارد بشرية

في هذه الحلقة من "ثمانية أسئلة" نستضيف مدير الموارد البشرية عبدالمحسن الهويدي، ليجيب على أسئلتنا بعد خبرة 25 سنة في المجال، عن القصّة خلف كل المقابلات الوظيفية.
رهام الزعيبي
مقال . الثقافة

الأغنية السعودية حبيسة اللا-إبداع

لطالما خُيّل لي أن الأغنية السعودية تحمل في كلماتها معانٍ أعمق وأكبر مما أسمعه في الأغاني الأميركية. إذ كانت المقارنة مرتبطة بما سمعته حينها من
عبدالله العزاز
مقال . الثقافة

القصة والصورة في فلم «200 متر»، حوار مع المخرج أمين نايفه

حوار مع أمين نايفة مخرج فلم «200 متر» -الحائز على جائزة الجمهور في مهرجان البندقية السينمائي لهذا العام، وثلاث جوائز أخرى هي جائزة الجمهور
سلمى وعمرو
مقال . الثقافة

عشر نصائح لتشجيع الأطفال على الإبداع

يؤمن ميتشل ريسنيك بأن تعليم الأطفال البرمجة يعني حتمًا تعليمهم مهارات أخرى أساسية كاستراتيجيات حل المسائل والتصميم ومهارات التواصل.
سلمى وعمرو