الخطاب السياسي في الأغاني

الخطاب السياسي في الأغاني

للوليد العيسى
30 مارس، 2019

يقول ميكافيلّي (وهو مفكر، وفيلسوف سياسي إيطالي) : “تحكم غالبية الناس بما تراه بأعينها، ولكن قلة من يتمكنون من تجاوز تلك المظاهر”، لمّا كتب ميكاڤلي كتاب الأمير، وأهداه لحاكم فلورنسا حينها، كان ظاهره عبارة عن مجموعة من الأفكار والنصائح الموجهة للحاكم، لكن في الحقيقة، سطوره كانت مليئة بالخطابات الخفيّة، والاسقاطات السياسية.

وعن الأغاني، في كل مرّة تسمع فيها أغنية تطرب، وتحزن، وتفرح، وتتذكر سلسلة من الذكريات المرتبطة فيها. لكن، قد سألت نفسك مرةً، ما هي القصة خلف كلمات الأغاني؟ الأغاني من حولنا مليئة بالخطابات الخفيّة، هذه الخطابات تثير انتباه حسين الإسماعيل، فتلاقيه يبحث عنها أكثر، يحاول تفكيك فلسفتها، واسقاطاتها.

في الحلقة هذه حسين يشرح علاقة مغنية البوب كيتي بيري وميكافيلّي، والفرق بين الخطابات السياسية في الكابتن ماجد ورابح، وحتّى ماوكلي، والبوكيمون. هنا تحليل ممتع وفلسفي للأغاني.

روابط الحلقة:


النشرة السريّة
النشرة انضم للآلاف من أصدقائنا السريين، وتصلك رسالة كل يوم سبت يشرف عليها فريق العمل كاملًا
×

×