إدارة جيش من المعلمين، بين الصلاحيات، وأزمة فكر

“إصلاح التعليم ملف مرّت به عشرات الدّول، بعضها فشل وبعضها نجح. وقامت المنظمّة تلو الأخرى والخبير تلو الآخر بمراجعة ودراسة هذا الأمر. وبناءً على ذلك استخلصوا الحلول والأولويات.

جاري التحميل

27 فبراير، 2019

“إصلاح التعليم ملف مرّت به عشرات الدّول، بعضها فشل وبعضها نجح. وقامت المنظمّة تلو الأخرى والخبير تلو الآخر بمراجعة ودراسة هذا الأمر. وبناءً على ذلك استخلصوا الحلول والأولويات.

أتعلم ما المفاجأة؟ المفاجأة تكمن في أن نتائج الأبحاث أثبتت أن طريق إصلاح التعليم واضح. ربّما صعب على بعض الدّول وسهل على أخرى، لكن الطريق واضح…جدًّا. بمعنى آخر: الملف لا يحتاج إلى (فلسفة)”

40% من سكّان المملكة تحت سن 19 سنة، وهم من سيشكّلون ويقودون وينفّذون التغيير، والرؤية. يأتي الآن السؤال الجوهري: ما هي الوظيفة التي تُعنىَ بإعداد هذه الفئة التي ستقود التغيير؟ الجواب: المعلم.

لكن، إليك الحقائق التالية: لا يوجد أي ترخيص لمزاولة مهنة التعليم، لا توجد جامعة سعودية في مجال التعليم من ضمن أفضل 300 جامعة، لا توجد مسارات وظيفية واضحة للمهنة. ولو كان هناك معلم، وصيدلي، ومحقق في هيئة الإدعاء، أو محلل مالي. وسألتك: أي الخيارات السابقة يحصل على “أقل” راتب. ستجيب بلا تردد…. المعلم.

والآن: كيف سيتمنّى أي متميّز أن يصبح معلّمًا، ويقود جيلًا من المتميزين؟ عن هذه المعضلة والقضية يتحدث مشاري الإبراهيم.

الروابط

الوسوم: التعليم . المعلم .

اشترك في نشراتنا البريدية

يمكنك أن تختار ما يناسبك من النشرات، لتصلك مباشرة على بريدك.

أهلًا بك صديقًا لنا،

وصلتك الآن رسالتنا الأولى على بريدك الإلكتروني.

إذا لم تجدها ابحث في رسائل السبام وتأكد من اتباع الخطوات التالية في حسابك على خدمة بريد «Gmail» حتى تُحررها من التراكم في فيض الرسائل المزعجة.

* تعبّر النشرات البريدية عن آراء كتّابها، ولا تمثل رأي ثمانية.

أحدث الحلقات

بودكاست أرباع . المستقبل

هل نحجب الشمس لمواجهة الاحتباس الحراري؟

أعاد مجموعة باحثين من جامعة هارفارد -وبدعمٍ من رجل الأعمال بيل گيتس- فكرة تعتيم الشمس للحد من ارتفاع درجات الحرارة.
سلمى وعمرو
بودكاست أرباع . الرأسمالية

كيف نطبق مفهوم الاستدامة في صناعة الأزياء؟

لم يعد من الممكن تجاهل حقيقة اعتماد اقتصادات دول كثيرة على صناعة الأزياء. إذ رسّخت سياسات شركات الموضة السريعة -كطرحها المنتجات باستمرار خارج مواسم الفصول
سلمى وعمرو
بودكاست أرباع . المستقبل

كيف تؤثر المدن على صحتنا الجسدية والنفسية؟

أكثر من نصف سكان العالم يقطنون المناطق الحضرية اليوم، ومن المتوقع أن يعمّر ما يقارب السبعة مليارات نسمة المدن بحلول عام 2050. أكيدٌ أن الدوافع
سلمى وعمرو