الرؤية

نعتقد أنّ ثمانية وجد ليحقق غايتان:
  1. أنّ نوثّق الحياة في مجتمعنا، من خلال سرد القصص الموجودة والتي تحتاج لأن توثق للمستقبل. السعودية ملأى بالقصص والتحولات الضخمة. جلّها لم يوثّق بعد، وما نعرفه عن كثير من القصص، ما ينتشر من خلال حديث المجالس فقط. وفي هذا، إجحاف للمستقبل، ولنا، ولماضينا.
  2. أن نبرهن أنّ الصحافة في السعودية، والصحافة العربية إجمالاً قادرة على نشر تحقيقات تساهم في التغيير في بلداننا. ونحن في ثمانية، نضع على عاتقنا، أن ننتج كل ما ننشر بأفضل جودة ممكنة.

قواعد الكتابة:

  1. في ثمانية نستخدم اللغة العربية الفصحى، الخالية من التعقيد والتنطع.
  2. نتفادى التهويل، ونميل إلى المفردات الرصينة الواضحة.
  3. نقوم بتعريب كل الأسماء للأشخاص والمدن والدول، التعريب ليس كما هو مكتوب بالانجليزي، وإنّما كما تنطق بلغتهم. فلا نكتب أمريكا، ونكتب أميركا والأميركية والأميركيين، ولا نكتب يعقوب ونكتب جيكوب.
  4. أمّا العلامات التجارية فنكتبها كما تكتبها الشركة لنفسها. الأغلب أن الشركات لا تعرب أسماءها، إلا ما ندر. كأبل (بهمزة قطع) إلا إنّ iPhone يبقى بالإنجليزية، وGoogle بالإنجليزية كما هي في مدونتهم العربية الرسمية.
  5. القاف المخففة في: gram وburger، إلخ. نستخدم حرف الجيم كدلالة لها. فلا نكتب برغر، وإنّما برجر، وبوينج، وجرام، إلخ.
  6. الأرقام: نستخدم في ثمانية الأرقام العربية: 1,2,3,4… ونبتعد عن الهندية تمامًا: ١،٢،٣،٤…
  7. التنوين: يكون التنوين على الحرف لا على الألف؛ فالألف علامة للتنوين بينما الحرف المنوّن هو الأصل. فنقول: كاتبًا، رائعًا، صادقًا. لا يعني أنّ كاتباً خطأ، إلا أنّنا في ثمانية نميل للأولى، ونود تعميمه على جميع المقالات.
  8. التعداد: بين كل عنصر وآخر، يكون هناك حرف الواو أو أو؛ فالعربية ليست كالإنجليزية. فنقول: يتمحور ثمانية حول المستقبل والتوثيق والتحقيقات.

التعامل مع التحقيقات

يقال إنّ هذه أساسيات البحث عن أي تحقيق:
  1. تحديد الإشكالية
  2. وضع أسئلة وفرضيات
  3. جمع البيانات والمعلومات ذات الصلة
  4. اختبار الفرضيات
  5. إجابة الأسئلة
  6. وضع تقرير الإجابة

وفي التحقيقات والتقارير تأكّد أنّ:

  1. هذا النوع من النشر، يستغرق وقتًا وجهدًا. وتحتاج إلى أن تسأل وتبحث كثيرًا، حيث أنّك قد تسأل أكثر من 15 شخصًا من ذات العلاقة، وتستخدم منهم أربعة فقط.
  2. قد يطلب البعض عدم كشف هويته. وهذا من حقّه، ويجب احترام رغبته.
  3. قد لا يمانع البعض من كشف هويته، إلاّ أن علينا أن نوضّح له مدى تأثير ذلك عليه إن أدركنا حصول متاعب مترتبة على ذلك.
  4. يجب أن يأخذ رأي أي طرف يذكر في التقرير، وقد يرفض التعليق وقد يقبل، إلاّ أنّ هذا لا يمنعنا من إعطاء كلّ ذي حقٍ حقه.

أدوات نستخدمها:

يتواجد فريق العمل على منصتين: Slack وTrello. والأولى تمكننا من التواصل فيما بيننا بشكل عملي وسهل وبسيط. فنتحدث في شتّى المجالات، وقد يسأل أحدنا البقية عن جزئية يود نقاشها في بحثٍ يعمل عليه. وهذا يفتح بابًا لإثراءه وتوسيع مدار الكاتب.
والثانية، فهي منصة لتنظيم العمل. فينشئ الكاتب بطاقةً عن المقالة أو التحقيق الذي يعمل عليه. ويتحرك عبر القوائم منذ أن يكون فكرة، إلى وقت البحث، وحتى أن يسلّم لإدارة التحرير، لتبدأ هي بالعمل على تحريره.
التطبيقات متاحة على الويب، والأجهزة المحمولة.