كل يوم أحد. ضيف معي أنا عبدالرحمن أبومالح. في بودكاست فنجان، سنأخذ من كل مذاق رشفة. لا معايير، ولا مواضيع محددة، لكن الأكيد، هنا كثير من المتعة والفائدة.

الإبداع والصحافة تحت ظل المسؤول


لريما طلال
1 يوليو، 2019

شيخة البهاويد، كاتبة كويتية ومديرة تحرير “منشور” ، موقع مستقل مَعني بموضوعات الفلسفة، والفنون، والعلوم، والمجتمع، والثقافات، والشأن العام العربي والعالمي. وأحد أبرز كيانات الصحافة الجديدة.

بدأت شيخة الكتابة منذ أن كانت طفلة، لم تكن تكتب فقط، بل وتنشر ما تكتب. تربت تحت ظل يقول أن شجاعة النشر أهم من شجاعة الكتابة. اليوم، تراها تكتب عن مواضيع لا يتطرق لها الكثير، بين المثلية الجنسية في الخليج، وبين حكايا الاغتصاب الزوجي. وتحقق في مواضيع لم يلحظها أحد، وتنشر تارةً عن نصب علماء الطاقة وعن رقابة وزارة الإعلام الكويتية وعن النسويّة. وهذه، أوجدت لها جيوشًا من المعجبين والكارهين.

معضلات الصحافة

وكأي شركة نشر، هناك دائمًا معضلات وجودية تمر في خط رفيع بين الحياد والموضوعية. ما ننشر، وما لا ننشر. خط يفصل بين ما هو شائك وبين ما هو عرضة للنقاش. نتحدث هنا عن سياسات النشر للصحافة الجديدة وفرقها عن الصحافة التقليدية بشكلها الورقي والإلكتروني، وعن ردود الفعل وغضب الجمهور.

ماذا عن الرقابة والإبداع في دول الخليج؟ هل يستطيع المبدعون النمو صحيًّا في جو يحكمه “الذوق العام”؟ عن الرقابة ودور الرقيب، وعن أفلام سينما الكويت، والتقطيع والحذف، ومزاج لجنة القرار، والمعيار الذي لن تفهمه.

مناهضة الرأسمالية

ولشيخة مواقف تناهض فكرة “الرأسمالية”، وعودةً على أنها تعيش فيها وبينها، لنقل أنها تختلف تحديدًا مع حقوق حفظ الملكية الفكرية. القانون الذي يحرم شابًا فقيرًا من قراءة كتاب مقرصن، وينتهي المطاف به لأن يصبح سارقًا ومتهمًا، في ظل أننا نستطيع جعل المعرفة والفن متاحًا للجميع. عن الرأسمالية والإنسان، والآلة التي ستنقذنا من كل هذا، وتوقعنا في كل جديد.

وصحيح، أخيرًا دخلنا النسوية في قلب دارها. فأخذت حيزًا من الحديث كما هي تأخذ حيزًا من شيخة، عن مفهومها وأنواعها، وهل هي قضية تخص النساء، ويجّرم من يتحدث عنها من الرجال؟ عن مستقبلها وقرائتها للمشهد الخليجي والعربي، عن الغضب والحدة، وعن نقد خطاب النسويات.

ساعتان مع شيخة البهاويد عن مواضيع عدّة، بين الصحافة والنشر والرقابة والإبداع، والرأسمالية والإنسان والملكية الفكرية، والنسويّة، مفهومًا ونقدًا. تستطيع أن تستمع للحلقة من خلال تطبيقات البودكاست على هاتف المحمول. نرشّح الاستماع للبودكاست عبر تطبيق Apple Podcasts على iPhone، وتطبيق Google Podcasts على أندوريد.

روابط الحلقة


النشرة السريّة
النشرة انضم للآلاف من أصدقائنا السريين، وتصلك رسالة كل يوم سبت يشرف عليها فريق العمل كاملًا
×

×