النشرات / نشرة الساخر

نشرة الساخر

النشرات / نشرة الساخر

نشرة الساخر

الحياة أقصر من أن تستفزك تغريدة على تويتر. هذه النشرة من أجل استفزازك بطريقة أخرى!

New Alsakher Logo
24 يناير، 2023

تلقيح التراث!

الإسلام ليس دينًا يمكن تكييفه حسب رغبة الزبون (customized). الذي يقتنع بالإسلام دينًا يجب أن يكيف حياته وفق تعاليم الإسلام.

أهلًا بك صديقًا لنا،

وصلتك الآن رسالتنا الأولى على بريدك الإلكتروني.

إذا لم تجدها ابحث في رسائل السبام وتأكد من اتباع الخطوات التالية في حسابك على خدمة بريد «Gmail» حتى تُحررها من التراكم في فيض الرسائل المزعجة.

* تعبّر النشرات البريدية عن آراء كتّابها، ولا تمثل رأي ثمانية.

كُتّاب النشرة

عبدالله المزهر

17 يناير، 2023

الحسين وجيرارد، والخليج السكاوزي!

الافتخار بالهوية أساس حقيقي لأي بصمة حضارية تريد أمة من الأمم أن تضعها وتتميز بها عن بقية الأمم. لكن الوضع في الحالة الفارسية مختلف قليلًا.

عبدالله المزهر
10 يناير، 2023

مدينة أم موقف سيارات؟!

إذا لم تكن وسائل النقل العام موفرة للوقت والجهد والمال، فإن الازدحام المروري الناتج عن غيابها أكثر واقعية وقبولًا من استخدامها.

عبدالله المزهر
3 يناير، 2023

مستودع الخيبات!

كن على يقين بأن رقم السنة الجديد ليس له علاقة بتغيير مجرى الأحداث؛ بداياتك الجديدة يمكن أن تكون في أي يوم.

عبدالله المزهر
27 ديسمبر، 2022

الوسط الثقافي والهزة التنويرية!

لم يسبق لي حضور معرض للكتاب من قبل، وليست لديَّ نوايا لفعل ذلك في المستقبل القريب. وذلك لإيماني بأن معارض الكتب ليست مما تشد إليه الرحال.

عبدالله المزهر
20 ديسمبر، 2022

مغرب يوم العيد!

المشجع العادي المحب لكرة القدم يجب أن يكون سعيدًا، لأنه شاهد أفضل نسخة من كأس العالم، وعاصر أجمل مباراة نهائية في تاريخ كأس العالم.

عبدالله المزهر
13 ديسمبر، 2022

منظّمات العلب الفارغة!

أنا سعيد بأني لم أحرق صوري، ولم أكسر أشرطة الكاسيت مساهمة في الحفاظ على كوكب الأرض وحمايته من الاحتباس الحراري، والانبعاثات الكربونية.

عبدالله المزهر

مقالات نشرة الساخر

13 سبتمبر، 2022

البخاري وسيف الدولة والشاص…!

أنت بصفتك أحد فقراء هذا العصر تحتقر أنواعًا من السيارات، مع أنها هي ذاتها لو امتلكها سيف الدولة، لكان نصف ديوان المتنبي يتحدث عن فضائلها.

عبدالله المزهر
10 يناير، 2023

مدينة أم موقف سيارات؟!

إذا لم تكن وسائل النقل العام موفرة للوقت والجهد والمال، فإن الازدحام المروري الناتج عن غيابها أكثر واقعية وقبولًا من استخدامها.

عبدالله المزهر
13 ديسمبر، 2022

منظّمات العلب الفارغة!

أنا سعيد بأني لم أحرق صوري، ولم أكسر أشرطة الكاسيت مساهمة في الحفاظ على كوكب الأرض وحمايته من الاحتباس الحراري، والانبعاثات الكربونية.

عبدالله المزهر
4 أكتوبر، 2022

ربّط حميرك أيها الإنسان!

أصبحت أتفهم الحمار، وأعرف يقينًا كيف ينظر إلى الحياة والكائنات في محيطه. بيني وبينه مشتركات كثيرة، وهذا ليس أمراً سيئًا كما يبدو.

عبدالله المزهر
20 سبتمبر، 2022

أحزان ضواحي لندن…!

حين تتوفر أحزان فاخرة ذات طابع عالمي، فمن غير اللائق أن أنصرف إلى أحزان تافهة تخص مهمشًا مات فقيرًًا، أو مجهولًا قضى نحبه مسحوقًا مقهورًا.

عبدالله المزهر
29 نوفمبر، 2022

إنها كرة القدم يا منيرة!

ستنتهي هذه البطولة، وأتمنى أن يكون للسعوديين وللعرب نصيبٌ وافر من الفرح، فزنا مرة وخسرنا أخرى، ومن المؤكد أننا لن نفوز بالكأس.

عبدالله المزهر