أخلاقيات الصحافة

يلتزم كل من يعمل في ثمانية بمبادئ أخلاقية صحافية، وكل من يصنع معنا محتوًى مُلزمٌ باتباع هذه المبادئ، بغض النظر عن نوع المحتوى سواءً كان مرئيًّا أو مسموعًا أو مكتوبًا.

المبادئ الأخلاقية الصحافية التي تقوم عليها ثمانية:

نحن بشر أولًا

كما يقول الصحافي بوب وودوارد: “أولًا، عليك أن تكون إنسانًا”، نلتزم في ثمانية بالتصرف كبشر واحترام كرامة الإنسان ومساعدة من هم بحاجة إلينا قبل التصرف كصحافيين وموثِّقين، مثلما يقدم الصحافي المساعدة لمُصاب قبل القيام بعمله الصحافي.

المصداقية 

موثوقية المصادر المستنَد إليها من أهم ما نحرص عليه في ثمانية، نشير للمصدر ولا ننشر معلومات لم نتحقق منها. 

النزاهة

نلتزم بعدم المساس بحرمة حياة الأشخاص الخاصة، وكل المحتوى الذي نصنعه يُسجَّل بعد موافقة أصحابه على التصوير أو التسجيل، وعند التواصل مع الأشخاص نخبرهم بوضوح أن هدف البحث نشرُ مادةٍ صحافية.

الحياد

نبدأ بما هو معلوم، فالحياد أمرٌ مستحيل. لكن نودّ أن نصل إلى منطقة نرتضيها. فتكون ثمانية منصةً للجميع ما استطعنا. وبها نضمن عدم المساس بالأديان والمعتقدات وازدرائها. وتكون منطقة الحياد فيها الرجل والمرأة على حدٍ سواء. ولا تقبل بمساحة للعنصرية والتمييز والكراهية. وفي هذه المنطقة الكاتب لا يلزم أن يكون محايدًا، فيكون له رأيه الذي يؤمن به ويدافع عنه، إلا أنّنا سنحاول أن تكون كل الآراء المطروحة قابلة أن تُسمع الآراء المضادة لها.

الاستقلالية

ثمانية، شركة مستقلة، تلتزم أن تنشر محتوًى أصيلًا. يتفق مع القيم والمبادئ التي تقوم عليها، والتي تعزّز هويتها.



×

×