عبدالله المزهر

26 مارس، 2022
مقال

الحال ليس من بعضه!

مع إيماني بضرورة وجود هذه التشريعات التي تحفظ الحقوق، في الوقت ذاته، أجد أن العلاقات العائلية يجب أن لا يضبطها إلا قانون المودة والرحمة.

عبدالله المزهر
27 فبراير، 2022
مقال

نازيّون بطبعنا!

اللاجئون والمشردون الذين حرمتهم الحروب من حياتهم، لم يشاركوا في قرار الحرب، لا يريدونها ولا يتمنونها، لكنهم وحدهم من يدفع ثمنها.

عبدالله المزهر