Name

العصفورية،

العصفورية، تجربة حقيقية تجعلك تستمتع باللقاءات بطابع ثمانية الفريد. مع ضيوف مختصّين وجمهور مهتم بالمجال. نتحدث بما يتحدث به الشباب، في الفكر والثقافة والاقتصاد والمجتمع، وأيضًا في التنبؤات المستقبليّة.

قالوا عن العصفورية،

"اهتمامكم بتفاصيل التفاصيل كان خلابًا، وكأن هالة صفراء تحيط بنا. صنعتوا نقطة فارقة في تنظيم الحدث، من البداية و حتى خروجي والابتسامة لا تفارقني. وعدتمونا بليلة رائعة وكنتم على الوعد."

" لم أعد أبحث لها عن توصيف أو بالأحرى لست أجد سوى أنها العصفورية، كما نعرفها ونحبها. تذهب إليها بشوق وحماس وتقضي فيها وقتًا مستقطعًا من معارك الحياة، وتخرج منها محملًا بالأفكار التي تستحق التأمل."

"كانت العصفورية تلك الليلة كما أنك رحلت لمكان آخر جعلك تنسى الرياض وضجيجها وأناسها أو بالأحرى كأنها خلت من سكانها وأصبحنا بالعصفورية وحدنا نمتلكها."

نحن، وبعيدًا عن النفط

نحن، وفي جيل واحد أو جيلين، شهدنا عمليات تطور تاريخية كان من المستحيل لها أن تحدث لولا وجود النفط. فلو سألت عن حال، ووظائف، ومصادر دخل، وطبيعة المجتمع السعودي، بوجود النفط، سيكون بعيدًا عمّا كان قبله، أو بدونه. تغيّر الاقتصاد، والشعب معه.

فاليوم، وعندما أصبحنا في وجه المستقبل، وبلوغ الثورة الصناعية الرابعة، لم نستطع الاعتماد عليه، بل نريد التخلص منه أيضًا.

لكن السؤال، هل هناك بديل عنه؟ وهل هناك اقتصاد معرفة، سعودي؟ بدأ منذ بدأ الانفتاح على العالم الخارجي، والابتعاث وازدياد عدد الجامعات والشراكات الخارجية، يتزامن مع دور الحكومة في تسهيل الأعمال، ودعم المشاريع، وتطوير المدن الصناعية، والركض نحو الطاقة البديلة. هل هناك اقتصاد معرفة، سعودي، حقيقي سيهيمن مستقبلًا، أم سيكون صاحب دور تكميلي.

يقول مهندس سامي الحصيّن: ”إذا كنت تعتقد بأن مشروعك سيكلف كثيرًا في العصر الرقمي، فأنت حتمًا تفعل شيئًا خاطئًا“ هل نحن، الشباب،  قوّة ومفتاح هذه المرحلة، مرحلة ما بعد النفط؟ أو، هل ستأتي أصلًا؟

أهلًا أهل الشرقية!

هذه المرّة ستكون العصفورية 9 بالقرب من الموقع الذي تدفق منه النفط للمرّة الأولى في السعودية، مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي، إثراء. يوم الجمعة 25 مايو 2018، التاسعة مساءً.

مع الدكتور إحسان بوحليقه، خبير اقتصادي، وباحث في تطوير اقتصاديات الخليج، والسعودية تحديدًا. وأيضًا، الدكتور عبدالله الردادي، الكاتب في الشأن الاقتصادي في الشرق الأوسط. يحاورهم سعود العود. 

نفدت التذاكر! نراكم قريبًا، شكرًا لحرصك 🤭