مدير مشروع «في ثمانية»

نبحث عن مدير مشروع «في ثمانية». هذا المشروع، هو مشروع ثمانية الحيّ. مبنى مكوّن من طابقين رائعين، به مكاتب الفريق واستديوهات تسجيل برامج ثمانية، وساحة واسعة لفعالياتنا مثل العصفورية، وصالة سينما لعرض محتوانا بشكل حصري وخاص، ومقهى مفتوح للعامة.

وهو مشروع ثمانية الحُلم لفترة طويلة. تخيّلنا أن يقيم الثلاثي جبران أمسية موسيقيّة عربية، أو يحضر مالكوم گلادويل لإلقاء محاضرة عن كيفيّة إنتاج القصص، أو أمسية شعرية مع عددٍ من الشعراء. وأن تكون صالة السينما مكانًا سينمائيًا رائدًا لخدمة السينما المستقلة العربية والعالمية، حيث تعرض فيها أفلامنا لأوّل مرة، أو أفلام أصدقائنا المستقلين العرب. ونقيم فيه احتفالاتنا المميزة: حفلات الإطلاق والعُروض الأولى والإعلانات الكبرى، وغيرها الكثير.

عن الفريق

خلال السنوات الأربع الماضية، تناقل تنظيم الفعاليات داخليًا بين الفريق، وطُوّر مع شركات خارجية إن لزم الأمر. ولكنك اليوم ستكون النواة الأولى لفريق الفعاليات.

وأنت كمدير مشروع «في ثمانية»، ستعمل بالتناغم مع رئيس التحرير والتسويق. وستصب مسؤولياتك ومهامك في التالي:

  • بناء خطّة تشغيلية للمشروع بما يتواءم مع رؤية ثمانية واستراتيجيتها الكبرى.
  • ضبط الخطة الزمنية والاحتياجات اللوجستية وأماكن التحسين.
  • بناء قاعدة ثابتة للقسم وتوظيف فريق يعمل على تحقيق هذه الرؤية.
  • العمل مع فريق التحرير والتسويق لتحديد الفعاليات والمشاريع المقامة طوّال السنة، والعمل على تنفيذها.
  • التعاقد مع الشخصيات والجهات الخارجية والشركات الراعية لكل فعالية بحسب اختلافها.
  • ابتكار آليات وطرق جديدة، لتحسين تجربة الفعاليات والجمهور.
  • قياس الرضى والأداء بشكل مستمر، ورفع تقرير بالمشاكل والاقتراحات أو الفرص الجديدة.

ولكونك المنظم الأول لمشروع «في ثمانية»، يقع على عاتقك ضبط احتياجات المشروع بما يتواءم مع هوية ثمانية، والعمل مع بقيّة الأقسام لتحقيق تجربة فريدة وحيّة للجمهور.

عن الوظيفة، وعنك

نبحث عن مدير مشروع، مهتم بالإدارة التشغيلية وإقامة الفعاليات وتجربة المستخدم. قادر على إدارة صورة المشروع للعالم الخارجي. ذو شبكة علاقات واسعة، يهتم بأدق التفاصيل. يؤمن بأن التطوير والتحسين والجودة أساس كلّ شيء. يجيد اللغة العربية بطلاقة تُمكنه من الكتابة بلا أخطاء تُذكر. واللغة الإنگليزية، ليعكس التجارب العالمية المختلفة حتى تكون حقيقة لا تجدها إلا في ثمانية. مرن ومتمكن، يستطيع إيجاد حلول ذكية، وقادر على إنشاء فريق مميز.

نؤمن أن تنظيم الفعاليات عملٌ إبداعي بالدرجة الأولى. ومن يعمل عليه مبدعٌ بالفطرة. لذلك نبحث عن أشخاص أذكياء، ذووي روح خفيفة. ملتزمون ومستعدون للتطور المستمر، وقادرون على العمل ضمن فريق مميز، ليكون مشروع «في ثمانية» ذا أثر مجتمعي فعال. يقترحون طرائق وأفكار فنيّة مبتكرة تصنع الفرق في كل مشروع.

قد تمتلك شهادةً في المجال، وقد لا تفعل. لأن الأهم الخبرة. فنحن نبحث عن شخص بخبرة لا تقل عن 3 سنوات في مجال تنظيم الفعاليات.

نستخدم في ثمانية عدة وسائل تسهّل العمل لنا:

  • حتى يكون العمل منظمًا وموثّقًا، نستخدم Basecamp لمتابعة مهام المشاريع وكل التواصل المتعلق بالعمل.
  • نستخدم Hey للبريد الإلكتروني لمشاركة الرسائل ومناقشتها بالإضافة للمزايا الأخرى.
  • نستخدم Calendly لجدولة الاجتماعات.
  • نستخدم Keynote للعمل على العروض التقديمية.

أحيانًا، يتطلب عملك التواجد خارج ساعات الدوام، فنتمنى أن تكون مرنًا.

وأحيانًا لا يتطلب تواجدك الدائم في المكتب، لأننا سنخبرك بمواعيد الاجتماعات المطلوبة منك، فتستطيع العمل من أي مكان داخل مدينة الرياض. غير أنك ملزم بالحضور في حال الحاجة لذلك. وتستطيع العمل خارج المدينة باتفاق مسبق بيننا على المدة والمكان. ويحق لثمانية انتدابك خارج الرياض لمهام عمل مع مراعاة ملاءمتها أولاً.

ماذا يعني أن تعمل معنا

  • أن تساهم في بناء منصة عربية سعودية تصل إلى الملايين من العرب يوميًا.
  • أن تساعدنا في العمل على مشاريع وفعاليات ضخمة توثّق الحاضر العربي والسعودي.
  • أن تحصل على مزايا وظيفية وراتب مُجزٍ وبيئة عمل خلّاقة.

آخر موعد للتقديم

آخر موعد للتقديم 8 يوليو، وستصلك رسالة رد منّا خلال 14 يوم عمل.

خطوات التقديم