الجادة 8
رحلة إلى الجزائر، إلى بلاد المليون شهيد
مبارك الزوبع
الجادة 8
معلمة عود من الرياض 🎼
ريما طلال

تبدأ ثمانية سلسلة لتوثيق الوطن العربي، نأخذكم كل مرّة في رحلة بين الشوارع والأزقة، نقابل فيها عربًا يشبهوننا وإن كنا نسينا ذلك. لنتشارك الأحلام والأفراح والأحزان. نتقارب ونتعارف، ونكون الجيل الذي يبنى مستقبلاً أفضل للأجيال القادمة. وهذه المرّة إلى أرض الأحرار، الجزائر.

“سنحكي لكم، عن الجزائر البيضاء، عن قصبتها، عن العاصمة التي تتغير. سنحكي لكم تاريخًا بعمر عشرة آلاف سنة. سننضم للجزائريين، سنحكي لكم عن هاته المناظر الطبيعية الرائعة، عن الأرض التي يحبها الناس”

حين تُذكر الجزائر نتذكر أن الحق لابد أن يسترد والمستعمر لابد أن يطرد ولو بعد حين، نتذكر الفلاحين الذين صيّرَتهم الثورة شوكة وفلاقة في حلق المستعمر، والفلاقه هو مصطلح يطلق مجازًا على أشخاص من عامة الناس استطاعوا حمل السلاح والقتال تلبية ً لنداء الوطن. ونتذكر المليون شهيد، وكل الذين عقدوا العزم كي تحيا الجزائر.

الجزائر اليوم تقف كمتحف مفتوح يشهد على الماضي المشرف والمستقبل المجهول، ما بين المعمار العثماني والفرنسي والشوارع العربية والبربرية، وبين القصائد والموسيقا الشعبية وأحلام الشباب العربي المنهك، تنتظرك في كل زاوية فيها قهوة، وعلى كل رصيف كتاب.

الجزائر عبارة عن خليط مُهيب وصلب. هذه الزيارة للجزائر كانت إحدى رحلات الرحالة إبراهيم سرحان. صوّرها كما رآها، تلك المدينة الطيّب أهلها.

ستتنقل هذه الوثائقيات في أرجاء الوطن العربي. لو كنت رحّالة أو صانع أفلام وترغب بالمشاركة في سلسلة وثائقيات الوطن العربي راسلنا على tips@thmanyah.com

تريد قراءة المزيد؟
الاسم الاول
الاسم الاول
الاسم الاول
الاسم الاول
تسجيل
عضوا فعلا؟ تسجيل الدخول