الجادة 8
تصميم المطار
عبدالرحمن أبومالح
1984
وداعًا لنين
دعاء الريحان

في كل اللغات التي يتحدث بها البشر. بكل اللهجات عبر السنون، حتى مجمع سدنة اللغة الخالدين الذين لم يستطيعوا أن يحددوا ما إذا كانت سنة، جمع تكسير أو جمع مذكر سالم، لم يقرنوا كلمة الجمال بالمطار.

قد تجد من يقول “أنتِ جميلة كجمال القدس، ألف عدو يتمنى احتلالك”. لكن لن تجد أحدًا يقول أنت جميلة كجمال المطار، ألف زائر يخشى فراقك؟

المطارات قبيحة. يزداد القبح أو يقل بناءً على فكرة أو أخرى يطبقها ذاك المطار أو هذا. المطار سيء لأنه مليء بالبشر المنهكين بين رحلاتهم أو الجياع الذين لا يجدون مكانًا مناسبًا يأكلوا فيه أو من ينتظر ساعة حتى تصل حقائبه.

أول محطة في أميركا تصمم بعد أحداث 11 سبتمبر

نأخذ محطة مطار سان فرانسيسكو الجديدة كمثال. فهذه المحطة تعتبر واحدة من النماذج لتصاميم المطارات الجديدة. فتصاميم المطارات وخصوصًا في أميركا، قبل 11 سبتمبر وبعده تختلف تمامًا. فأمن المطار اليوم له الكلمة الأولى والأخيرة في تصميم أي مطار للأسف.

أول حاجة دعونا نعرف أن المطار ينقسم إجمالاً إلى قسمين. الجزء الأرضي، وهو يبدأ من مواقف السيارات إلى التذاكر واستخراج بطاقات صعود الطائرة والشحن والتفتيش. وطبعًا التفتيش بعد أحداث 11 ستبمبر صار يأخذ مساحة أكبر. قد قلنا، هم صاروا يتحكمون في المطار وتصميمه. كل شيء في المطار قبل تجاوز رجل المباحث الواقف على بوابة التفتيش، هذا يعتبر في الجزء الأرضي من المطار. جميل؟

الجزء الثاني يبدأ بعد المرور من التفتيش ويسمّى الجزء الجوي. هذا الجزء هو العلّة. هنا الناس بمجرد تتجاوز النقطة من الصعب ترجع. وخصوصًا إذا كانت الرحلة دولية. والعادة تكون الفترة التي يبقى فيها المسافر الوقت الأطول هي في الجزء الجوي. فمن الممكن أن تدخل المطار ومعك بطاقة صعود الطائرة، فتتجاوز التفتيش خلال بضع دقائق، لكن الأكيد أنك ستبقى على الأقل لمدة ساعة، على الأقل، في الجزء الجوي.

المحطة الجديدة في مطار سان فرانسيسكو هي أول محطة في أميركا تصمم بعد أحداث 11 سبتمبر.

كيف تعرف إذا التصميم للمطار جديد أو قديم؟ المطارات القديمة تضع مساحة ضخمة جدًا لمنطقة بيع التذاكر والشحن وغيره. تلقى المطاعم والأسواق تكون كلها في هذه المنطقة. الني هي الجزء الأرضي من المطار.

في التصميم الجديد، يكون الجزء الأكبر والذي فيه كل شيء، هو الجزء الجوي. فالآن بعدما تتجاوز التفتيش وتبدأ تلبس الحزام والجزمة والساعة وترجع اللابتوب في الشنطة. تشوف المساحات الشاسعة والأسواق والمطاعم.

والحين وخصوصًا الحين، أهم شيء ممكن تبحث عنّه في أي مطار. هو مكان تشحن فيه جوالك. كم مطارًا تلقى الناس وافقة أو جالسة عند الأعمدة لأن هناك فتحات للكهرباء؟

تقول دراسة إنّ الناس تحب أن تكون في مسافة لا تبعد 100 متر عن البوابة. وأخذت محطة سان فرانسيسكو الجديدة هذا بعين الإعتبار، ففي أي مكان تقعد فيه، سواءً كنت في محل قهوة أو مطعم أو جلسات للاستراحة فالبوابات كلها في مرمى العين.

ولأن المطارات لا تملك معايير واضحة للمطار الأمثل، الكل جالس يضيف ويعدّل بناءً على رؤيته. وليست كلّ المطارات تعيش معنا في هذا العصر، فمطار الأمير محمد بن عبدالعزيز في المدينة، افتتح للتو، والمطاعم والأسواق هي في الجزء الأرضي، والجزء الجوّي عبارة عن ممر طويييل خالٍ من كل شيء، حتى منافذ الكهرباء مصمّمه قصدًا لتكون في أعلى الأعمدة لا يصلها إلا عمّال المطار بالرافعات.

تريد قراءة المزيد؟
الاسم الاول
الاسم الاول
الاسم الاول
الاسم الاول
تسجيل
عضوا فعلا؟ تسجيل الدخول