سؤال تطرحه السيّدة فيبي جافين (Phoebe Gavin) وذلك بعد ملاحظة تصرّفات الناس الاجتماعيّة بمدينة نيويورك. فبعد دراسة نفسيّة وعصبيّة طويلة على شريحة واسعة من الأميركيّين من عدّة طبقات اجتماعيّة، اتّضح بأنّ مبدأ الاهتمام بالآخر في سبيل غريزة البقاء لا يعتبر من الأولويات النفسيّة ولا الاجتماعيّة للتكوين البشريّ.

دراسة على مجموعتين:

  1. مجموعة من الأغنياء وأصحاب رؤوس الأموال

  2. مجموعة من الفقراء والمشردين

لماذا نلاحظ أنّ الفقراء والذين ينتمون للطبقات الدنيا في أيّ مجتمع أكثر حبًا للأعمال الخيريّة من غيرهم من الأغنياء والوجهاء؟ الإجابة بحسب دراسة عقدت بجامعة بيركلي بولاية كاليفورنيا UC Berkeley الأميركيّة، بإشراف من البروفيسور بقسم علم النفس البشريّ، داتشر كليتنر (Dacher Kletner). حيث أنّه اختار مجموعتين من الناس، الأولى كانت مجموعة من الأغنياء وأصحاب رؤوس الأموال، في المقابل كانت المجموعة الأخرى من الفقراء والمشردين. وبعد تقسيم الناس حسب المجموعات التي ينتمون إليها، قام البروفيسور بعرض بعض الصور على المشاركين في الدراسة، والتي يشتمل بعضها على صور لأناس من ضحايا الحروب والمجاعات.

قام البروفيسور بتسجيل وتحليل ردّ فعل أفراد المجموعتين بعد عرض الصور عليهم، وكانت نتائج ذلك أنّ المجموعة الفقيرة تعاطفت تعاطُفًا ملحوظًا أكثر بكثير من نظرائهم الأغنياء، ويعزو كليتنر السبب في تباين ردود الأفعال بين المجموعتين إلى أنّ الشخص الفقير أو المحتاج يتعاطف مع غيره من المحتاجين بسبب شعوره بالحاجة للمساعدة في بعض الأوقات والمواقف مما يجعله شخصًا لا يمانع مشاركة موارده المحدودة مع غيره ممن يراه بحاجتِه على عكس الشخص الغنيّ أو الذي لا يشعر بأنّه محتاج لمساعدة الآخرين، وهو ما ينمّي شعور الفرد الغنيّ بالقوّة الذاتيّة وعدم الاحتياج للآخرين في تسيير شؤون يومه، وهذا ما قد يزعج الآخرين من بعض الأغنياء.

شريحة بيتزا

الأمر أيضًا يظهر بوضوح في المشاهد التي يتمّ تصويرها بالسرّ في الشوارع حين يذهب شخص للأغنياء ويطلب مشاركتهم طعامهم فإنّه يقابل بالرفض فورًا، وعلى العكس، حينما يطلب شريحة بيتزا من شخص مشرّد فإن أول ردّ فعل يقوم المشرّد به هو دعوة الشخص للجلوس معه بلا تردّد.

وخلص البروفيسور إلى توصية مهمّة بناءً على نتائجِهِ مع بعض الاستثناءات، مفادها أنّ باستطاعةِ الإنسان ترويض مشاعره تجاه من هم أقلُّ منه مكانة اجتماعيّة وماديّة، وذلك عن طريق المخالطة المباشرة بين أفراد المجتمع من الطبقات المختلفة و إزالة الحواجز بينهم.



القائمة البريدية اشترك وتصلك رسالة واحدة كل سبت، فيها ملخص لما نشرناه خلال الأسبوع.