من السهل أن تُلاحِظَ ازدياد استعمالات الطائرات بدون طيّارٍ يومًا بعد يوم، هُنالِك شركاتٌ عدّة تستثمِرُ في هذه الأجهِزةِ لتستعمِلها في إتمام المُهمّات وتسهيل الحياة اليوميّة، ورغمَ أنّ الطائراتِ بدونِ طيّارٍ قد لا تكونُ في متناول الجميع حاليًّا، إلّا أنّ المؤكّدَ هو أنّهُ سيكونُ جُزءًا من الحياةِ اليوميّةِ للبشرِ في المُستقبَل. وهذا ما سيظهرُ جليًّا في الاستعمالات القادِمةِ لهذه الطائرات.

في المُستقبل، إن قرّرتَ الخروجَ من المنزِلِ للتسوّقِ يومًا ما فستتمكّنُ من تجاوزِ عقبة ازدحام المرور الأرضيّ بالطيران في السماء مع طائرات Uber ذات القيادة الذاتيّة إلى وجهتِك، فقد وعَدَ رئيسُ المنتجات في Uber جيف هولدين بأن تُحلِّقَ طائراتُ Uber في السماء خلالَ عقدٍ من الزمَن، قائلًا بأنّ Uber تسعى لأن تُوفِّرَ أكبر قدرٍ مُمكِنٍ من طُرقِ التنقُّلِ للرُكّاب.

بعد أن تَصِلَ إلى مركَزِ التسوّقِ وتشتري ما ترغبُ به، لن تحتاجَ إلى أن تحمِلَ أكياس المُشترياتِ إلى سيّارةٍ ما لتعودَ بها إلى منزِلك، فأسواقُ Walmart الشهيرة تعملُ على إطلاقِ خيارٍ جديدٍ لإيصال مُشترياتِك باستعمال طائراتٍ بدون طيّار، ستتمكّنُ بعدَ الانتهاءِ من الشراء من إرسالِ مُشترياتِكَ إلى منزِلِكَ مُستخدِمًا الطائرات بدل السيّارات.

وإن عُدتَ إلى منزِلِكَ مُفكِّرًا بكيفيّةِ إيصال منتجٍ ما رأيتَهُ على الويب إلى منزِلِكَ وأنّ الـWalmart لن تتمكَن من مُساعدتِكَ في هذا الشأن فلا تقلق، شركةُ Amazon قد بدأت التعاونَ مع الحكومةِ البريطانيّة لإيصال الشُحنات عبر السماء باستعمال الطائرات بدون طيّار. UPS على الجانبِ الآخر أعلنَت عن عملِها على خدمة إيصال الشُحنات إلى الأماكن البعيدة باستخدام الطائرات بدون طيّار.

لم يكفِ هذا؟ خدمةُ البريد Royal Mail تعملُ على إيصال الرسائل والطرود مستعمِلةً الطائرات بلا طيّار، أمّا في سويسرا فستجِدُ أنّ المستقبل قد جاء مُبكِّرًا، حيثُ أنّك تستطيعُ هناك من الآن استقبال الطرود بواسطة الطائراتِ بلا طيّار.

لو استرخيتَ في منزِلِكَ بعد استلامِ هذه المُنتجات لتُتابِعَ بثًّا مُباشِرًا لمؤتمرٍ ما فستتمكّنُ من مُتابعةِ هذا الحدث بطريقةٍ أكثرَ جمالًا وأناقة كما تعِدُ Google، فـGoogle ترى بأنّ الطائرات بدون طيّار هي مستقبل بث المؤتمرات. وإن كُنتَ جائعًا أثناء مُشاهدتِكَ لهذا المؤتمر وصادف وجودُك في نيوزلندا بقرب فرعٍ من دومينوز بيتزا فسيصِلُك طعامُكَ باستخدام طائرةٍ دون طيّار، ما الذي قد تتمنّاهُ بعد هذا؟

المزيد من الاستعمالات؟ ستتمكّنُ باستعمال هذه الطائرات من أن تطّلِعَ على بيتٍ تُفكِّرُ في شرائه لترى كيف يبدو من الأعلى، طائراتُ فيسبوك بلا طيّار ستتمكّنُ من إيصال الشابكةِ إلى منزِلِكَ، تستطيعُ سقاية حقلٍ تزرَعُهُ بالماء أو رمي بعض السماد عليه مُستعمِلًا طائرةً بدون طيّار، ولأمانِ منزلِكَ أو مكتبِ عملِك يُمكِنُكَ أن تدَعَ طائرةً بدون طيّارٍ تُحلِّقُ وتترُكَ لها مُهمّةَ المُراقبة.

تقنيّةٌ واعِدةٌ كالطائرات بلا طيّار تستحِقُّ المزيدَ من الاهتمام، خصوصًا في دولِنا العربيّة، نحتاجُ لأن نرى المزيدَ من الشركات والجهات العربيّةِ التي تستثمِرُ في هذه التقنيّة لتسهيل الحياة اليوميّة.



القائمة البريدية اشترك وتصلك رسالة واحدة كل سبت، فيها ملخص لما نشرناه خلال الأسبوع.