في الوقت الحالي هواتفنا الذكية لم تصبح فقط تستخدم لغرض المكالمات والرسائل بل الأمر تطور وأصبحت هذه الأجهزة هي من يوقظنا في الصباح وهي من تدير مهامنا اليومية وتذكرنا بالاجتماعات بدل المفكرة التقليدية.

فوفقًا للأبحاث التي ظهرت عام 2015 من مركز بيو للأبحاث ظهر أن 62% من الأشخاص يستخدمون هواتفهم المحمولة للبحث عن معلومات تهم حالتهم الصحية. و57% كانوا يستخدمونها لإنجاز أعمالهم المصرفية عبر الإنترنت و30% استخدموها في أمور تعليمية كحضور الدورات والتعلم عن طريق البحث والإطلاع و18% استخدموها للتقديم على وظائف.

مثل هذه الأبحاث والاستخدام المتزايد للأجهزة ظهرت مؤخرًا مجموعة من المنتجعات الصحية التي تشجع على قضاء وقت راحة مثل عطلة نهاية الأسبوع بعيدًا عن هذا الأجهزة التي أصبحت مثل السم، حيث يتم فيها مناقشة طرق استخدام الأجهزة وإدارتها بشكل يومي تساعدك على التخلص من هذا الإدمان بشكل تدريجي. أحد هذه المنتجعات هو منتجع  في ماندارين أورينتال في لاس فيجاس.

جودي أوميرا المدير التنفيذي للإتصالات بالعاصمة واشنطن كانت حاضرة لأحد هذه المنتجعات الصحية وحكت تجربتها:

فقد كانت تستخدم جهازها بشكل يومي ومتكرر. وكانت أول شيء تفعله عندما تستيقظ من النوم هو تفقذ آخر المستجدات الظاهرة عندها وقبل النوم أيضًا تعود لتتفقد حهازها الذكي، ومجمل الفترات التي كانت تتفقد فيها جهازها هي كل 5 إلى 10 دقائق!

لهذا ففي هذه المنتجعات الصحية لا يسمح لك بالحديث عن العمل أو استخدام الهواتف خلال وقت الطعام أو النوم أو نشاط اليوجا الموجود فيها، لهذا فهو ابتعاد كلي عن كل ما هو مشتت لذهنك. فعندما نقف في طابور ستاربكس مثلًا  أول شيء نفعله في العادة هو تفقد هاتفنا الذكي، لكن هل فكرت مرة أن تقوم بالحديث مع الشخص الذي بجوارك؟ لهذا فالدخول لمثل هذه المنتجعات لن يضمن لك تخليك عن الاستخدام المتكرر لأجهزتك بل سوف يعودك على طريقة استخدامها بشكل عادل ومنصف حتى لا تتحول لشيء مشتت لك. بعدها الأمر سوف يتحول مثل العادة التي سوف تكتسبها. فبعد الخروج من المنتجع تحتاج أن تضبط نفسك. فمثلًا قبل النوم مباشرة حاول ألا تتفقد هاتفك الذكي أو أي أجهزة أخرى. عند جمعة الأصدقاء أنسجم معهم وإبتعد عن أي شيء قد يكون مشتت. أو من الممكن أن تترك هاتفك في المنزل وتحضى برحلة سريعة بدون أي جهاز معك.

التخلي عن جوالك ليوم واحد فقط له أثر إيجابي كبير على نفسك. لهذا فبعض الشركات تقوم بإنشاء يوم خاص بدون أي أجهزة حتى تخلص موظفيها من أي ضغط أو سموم تحملها لهم هذه الأجهزة.

يقول ناثان هندريكس، المدير الإبداعي في شركة العلامات التجارية LPK “إن الأجهزة التي نستخدمها لإنتاج الأشياء هي أيضا الأجهزة التي نستخدمها للتواصل، وهذا أمر خطير” فمثلًا نحن نجبر الموظفين على التوقف عن استخدام البريد الإلكتروني، والكتابة، وتنبيهات الاجتماعات والأصوات الأخرى من هواتفهم الذكية وهذا طبعًا يكون لمدة يوم واحد فقط ويعتبر بمثابة يوم العطلة حيث لا يتم إنجاز فيه أي عمل ويتم إخبار العملاء بذالك مسبقًا.

التخلي عن جهازك ليوم واحد هو أمر صعب في البداية لكن النتائج التي سوف تحصدها من تنظيم إستخدامك لها نتائجها جدًا مميزة. شخصيًا قمت مؤخرًا بإزالة جميع تنبيهات البرامج وحذفت البرامج الغير مهمة وتركت فقط التنبيهات المهمة والبرامج التي تخص العمل، ونتيجة هذا الفعل كانت رائعة حيث أن التشتيت قل والإنتاجية أصبحت أفضل .



القائمة البريدية اشترك وتصلك رسالة واحدة كل سبت، فيها ملخص لما نشرناه خلال الأسبوع.