إذا كان هناك شخص اشتهر عنه نشر التسريبات الدقيقة عن شركة آبل في السنوات الأخيرة، فهو الملتحق مؤخرًا بصحيفة بلومبيرج: مارك جورمان. ما يميّز مارك، هو أنّه يهتم جيدًا للأخبار التي تصله، فهو حريص ألاّ ينشر سوى ما هو متأكد منه تمامًا. وكونه في بلومبيرج اليوم، فيجب أن نأخذ التسريبات التي تصدر من هذه الصحيفة على محمل الجد.

التقرير الذي ظهر أنّ آبل تعمل على تطبيق خاص بها في مجال الشبكات الاجتماعية. فكما يقول: “الشركة وجدت نموًا رهيبًا لتطبيقات الشبكات الاجتماعية مثل فيسبوك وSnapchat، وكذلك تويتر.” ولهذا، فإنّ آبل تأخذها فرصة لتدخل غمار هذه المنافسة. كانت هذه بداية التقرير، ما دعاني لأن أجد الأمر غير منطقي أبدًا!

صوّر فيديو+عدّل عليه+انشره < دقيقة واحدة

وتابع التقرير، أنّ آبل تعمل على أن تجعل التطبيق قادرًا على تصوير الفيديو، وإضافة فلاتر، والتعديل عليه، ومشاركته مع أي من تطبيقات الشبكات الاجتماعية كتويتر مثلاً، في أقل من دقيقة واحدة. ويذكر أنّ التطبيق قد يكون مضمنًا في تحديث للنظام، أو كتطبيق مستقل في App Store. لكنّ الأكيد أن التطبيق لا يزال في مراحله البدائية، ولن يرى النور في وقتٍ قريب.

وكما أنّي قد بيّنت مدى ثقتي في مصدر التقرير، فأنا أميل تمامًا إلى أنّ آبل حقًا تعمل على مشروع مثل هذا، لكنّي لا أزال أؤمن أنّ المسألة لن تكون من خلال تطبيق منافس مباشرة لسناب شات أو خلافه. فأميل، إلى أن آبل ستقدم تجربة مختلفة لتطبيق الكاميرا الأساسي في النظام، بحيث يمكّن المستخدم من إرساله لأيّ من الشبكات الاجتماعية، أو حتى، التطبيق الذي أخذ تحديثًا كبيرًا في نظام iOS 10، وهو iMessage. ولو لاحظنا استحواذات آبل مؤخرًا على بعض الشركات، لإتضح جليًا أنّ الشركة تعمل على تطوير الكاميرا في النظام، فقد استحوذت في نهاية العام الماضي على Faceshift. وهي المتخصصة في التعرفف على ملامح الوجه، وإضافة تركيبات وأشكال تتناسب مع شكل الوجه. والأخرى LinX والمتخصصة في عدسات الكاميرات للجوال.

فقد أوضحت آبل أنّها مهتمة جدًا لجعل منصة iMessage أكثر تكاملاً، ودعمًا للتواصل بين المقربين من العائلة والأصدقاء. لا ننسى أن FaceTime حتى الآن لم يحصل على أي تحديث بعد دعمه للصوت من خلال FaceTime Audio في مؤتمر WWDC عام 2013. أعتقد أنّ آبل ستدعم المنصتين مع الوقت بشكل أكبر، ما يجعلها بشكل أو بآخر، منصة اجتماعية خاصة في آبل ومتسخدمي أجهزتها، بعكس أن يكون تطبيقًا جديدًا متخصصًا في الشبكات الاجتماعية.

وكما أنّ المتوقع أن نرى جهاز iPhone 7 بتركيز كبير على الكاميرا. فالأكيد أنّها البداية لجعل تجربة التصوير أفضل. والأكيد أنّنا سنرى مع مرور الوقت، دعمًا أكبر لـ FaceTime وحتى iMessage. في التحديث لنظام iOS 10 كان الدعم في تطوير تجربة المراسلة النصية، حيث أصبح هناك تجربة للإيموجي مختلفة، وكذلك النص والإرسال والاستقبال. أمّا الصور والفيديو، فيبدو أنّنا سنرى ذلك في المستقبل القريب.



القائمة البريدية اشترك وتصلك رسالة واحدة كل سبت، فيها ملخص لما نشرناه خلال الأسبوع.