من منا لا يكره تلك الإعلانات التي تظهر عندما تكون تتصفح أحد المواقع التي تحبها، تلك الإعلانات البغيضة التي تقفز في وجهك عندما تنقر على أحد الروابط، أو حتى صورة أحيانًا قد تكون قذرة لا يكون لها أي ارتباط بالمحتوى الذي تتصفحه. أنا شخصيًا أكرهها لهذا لا أتصفح الإنترنت بدون وجود أداة تمنع عني كل هذا العك حتى أحظى بتجربة تصفح هادئة.

ولحسن الحظ يبدو أن جوجل بدأ يزعجها هذا الموضوع لهذا فهي قامت أخيرًا بإيجاد حل لهذه الإعلانات المزعجة. وقامت بإتخاذ موقف صارم ضدها.

على مدونة موقع جوجل Webmaster ذكرت جوجل الإجراء الذي سوف تتبعه ضد المواقع التي تستخدم هذه الإعلانات على مواقعها:

“على الرغم من أن غالبية الصفحات لديها الآن النص والمحتوى على الصفحة التي يمكن قراءتها دون التكبير، شهدنا في الآونة الأخيرة العديد من الأمثلة حيث تظهر صفحات الإعلانات وتكون بمثابة التدخل على المستخدمين. في حين أن مضمون الصفحات الأساسي موجود ومتاح ليتم فهرستها من قبل جوجل، ومحتوى الإعلانات قد يكون غامضًا بصريًا  وتحذيريًا. هذا يمكن أن يحبط المستخدمين لأنهم غير قادرين على الوصول إلى المحتوى الأساسي الذي كانوا يتوقعونه عندما وصلوا إلى نتيجة البحث بسهولة.

الصفحات التي تظهر الإعلانات الدخيلة توفر تجربة فقيرة للمستخدمين بعكس الصفحات الأخرى حيث يكون بسهولة الوصول للمحتوى مباشرة. هذا يمكن أن يكون مشكلة على الأجهزة المحمولة حيث أن الشاشات وغالبًا ما تكون أصغر. لتحسين تجربة البحث عبر الهاتف النقال. لهذا بعد 10 يناير 2017، عندما تكون الصفحة غير مناسبة للقراءة والوصول من خلال الجوال، فإنّ جوجل قد تقيم الصفحة بشكل أقل.”

لهذا فإن الإعلانات بالنسبة لجوجل هي مقسمة لثلاثة أقسام: الإعلانات المنبثقة والتي تأتي بزر صغير لإغلاقها، والإعلانات التي تكون في صفحة كاملة والتي تحتاج أن تضغط عليها حتى تصل لصفحتك أما الأخير فهو الإعلان الذي يكون ملئ الشاشة ويكون مضاعف.

لهذا  فالخبر السار هو أن جوجل أخيرًا سوف تقوم بمعاقبة المواقع التي تستخدم هذه الإعلانات بدءًا من عام 2017 وسوف تكون معفاة الصفحات المنبثقة التي تكون خاصة بتسجيل بيانات الدخول.



القائمة البريدية اشترك وتصلك رسالة واحدة كل سبت، فيها ملخص لما نشرناه خلال الأسبوع.