من الأخبار التي قد تبدو مثيرة للإهتمام في قطاع التجزئة هذه الأيام هي خبر استحواذ عملاق التجزئة Walmart على موقع jet.com بصفقة بلغت 3 مليار دولار. الصفقة تعتبر الأضخم في مجال التجارة الإلكترونية. لكن لماذا قد تذهب سلسلة متاجر ضخمة مثل Walmart لمتجر إلكتروني ناشئ له في السوق سنتين فقط؟

متاجر Walmart تعتبر واحدة من أضخم متاجر التجزئة في العالم. لكن يبدو أنها بدأت تشعر بتهديد أمازون لها من حيث قيمة الإيرادات التي تحصل عليها أمازون عن طريق متجرها الإلكتروني. Walmart اشتهرت كونها من متاجر التجزئة المنتشرة على أرض الواقع لكن يبدو أن الأمور بدأت تختلف عليه، لأن كل شيء يتغير والمستقبل بدأ أكثر وضوحًا للمتاجر الإلكترونية والبيع عن طريق الإنترنت. لهذا كان لها أن تلحق بهذا التطور حتى لا تختفي بعد مدة بسبب هذا التغير في سوق بيع التجزئة. أمازون قوية وقادرة على تحطيم أي منافس لها لهذا كان من Walmart أن تقف حتى تجد حلًا. Walmart لها متجر إلكترني على الإنترنت لكن أرقام إيراداته خلال السنتين الأخيرة كانت لا تبشر بالخير، فالبعض يرى أن السبب كان هو تعود الناس على الشراء من متاجر Walmart بشكل مباشر وليس عن طريق الإنترنت ربما الموضوع فيه ثقافة شراء صنعتها Walmart لنفسها جعلتها تقف عائق أمام نفسها في التحول للتجارة الإلكترونية… ربما!

فشل تجربتها في التجارة الإلكترونية

لهذا فكان أفضل حل لـ Walmart بعد فشل تجربتها في التجارة الإلكترونية هي أن تستحوذ على من تراه ينافس وبشكل صريح موقع أمازون. موقع jet.com موقع أسسه مارك لور قبل سنتين. متجر إلكتروني فيه الكثير من المنتجات من تصنيفات مختلفة لكن المميز فيه عن باقي المتاجر الإلكترونية الموجودة في السوق هو نموذج العمل القائم عليه . فكلما اشتريت أكثر كلما حصلت على سعر أقل لمنتجاتك. فكرة مثيرة للإهتمام ومحفزة للعملاء. لهذا فالموقع يقوم على المنافسة من حيث الأسعار. فكرة بسيطة جعلت موقع ناشئ مثله أن ينافس عمالقة موجودين في السوق مثل أمازون وعلي بابا ومتاجر Walmart نفسها.

وكذلك لا ننسى أنّ Walmart يملك متاجر أخرى باسم Sam’s Club وهي التي تقدم تجربة قريبة من تجربة jet.com ولكن هي تواجه نفس المشكلة، وهي انعدام التواجد على الإنترنت. فشراء Walmart لـ jet.com قد يصب في أكثر من مجرى للشركة: منافسة أمازون، تقديم تجربة جديدة، وتوسيع تجربة متاجر Sam’s Club لتصبح جزءًا من التجارة الإلكترونية.

موقع jet.com ينطلق بسرعة في السوق ومؤسسة مارك لور يحمل فكر مختلف عن قطاع التجزئة هذا الفكر جعله يحقق خلال هذا السنة فقط ما يقارب المليار دولار. الموقع ينافس بشكل صريح موقع أمازون لهذا رأت Walmart أنه هو المشروع المناسب لمنافسة أمازون والدخول في قطاع التجارة الإلكترونية بقوة.

متاجر Walmart حاولت بنفسها منافسة أمازون لكنها لم تستطع لهذا سوف تنافس بمن أستطاع أن ينافس أمازون بأسلوبه الجديد والمختلف. ولنرى كيف سوف تستفيد Walmart من تجربة jet.com في التجارة الإلكترونية.



القائمة البريدية اشترك وتصلك رسالة واحدة كل سبت، فيها ملخص لما نشرناه خلال الأسبوع.