الحرب الباردة الجديدة: ماذا لو سيطرت الصين على العالم


لريما طلال
8 سبتمبر، 2019

لا يبدو محمد زهران الدكتور في هندسة وعلوم الحاسب، متفائلًا كثيرًا بالمستقبل لكنه يرى أننا لا يجب أن نخاف من الذكاء الاصطناعي في الصين أو غيره، إن لم نسلمه زمام الأمور.

محمد عضو هيئة التدريس بجامعة نيويورك منذ 9 سنوات وإلى جانب تخصصه في الحاسبات فائقة السرعة والذكاء الاصطناعي، يهتم محمد بالثقافة العلمية وتاريخ العلوم وتطوير التعليم.

لا يخشى محمد من أن يسيطر الذكاء الاصطناعي على مستقبل البشرية كما تصور أفلام الخيال العلمي، فالآلة لا تملك نزعات تحكمية والأمر بالنسبة له مرهون بالسلطة التي سيمحنها البشر للذكاء الاصطناعي، لذا يكرر دائمًا يجب ألا نولي الذكاء الاصطناعي زمام الأمور.

لكن أخشى ما يخشاه هو أن تسيطر دولة واحدة على مستقبل الذكاء الاصطناعي في العالم، فأيًا كانت نتيجة الحرب الباردة الجديدة بين الصين وأمريكا لن يكون بقية العالم في وضع يُحسد عليه، ولذا يأمل أن تدخل في المنافسة قوى أخرى كاليابان وكوريا والدول الأوروبية. 

الذكاء الاصطناعي يبدأ من التعليم!

وأينما مال ميزان القوة لن يكون العالم العربي في الحسبة، لكن هذا ما يجب أن نعمل لتغييره فاليوم العالم العربي يملك علماء عرب في مختلف بلدان العالم، وهناك فرصة عظيمة لخلق بيئة علمية تحل مشكلات المنطقة وتنتشل المنظومة التعليمية.

وعن التعليم فلسنا الوحيدين الذين نعاني من مشكلاته العظيمة، فالنظام التعليمي العالم سيء وتختلف تجربة الدول في محاولة تصحيحه. لكن لمحمد زهران موقف واضح تجاه نقل التجارب الناجحة عالميًا كما هي، فالنظام الذي نجح في الدول الإسكندنافية نجح لتكامله مع المجتمعات الإسكندنافية.

وهذا ما يجب أن نتعلمه أن نتعامل مع مشاكلنا الخاصة أولًا. نحل مشكلة مجتمعاتنا مع العلم ونسعى لتثقيف رجل الشارع بأهمية التعليم.

وأن نقاوم بيروقراطية مؤسساتنا التعليمية بخلق فرص تعلم مهني وحرفي مساندة، تجعل عملية التعليم مستمرة وتساعدنا على الاستعداد للتغير المستمر لشكل الوظائف. 

ملحقات

الحلقة 150 من بودكاست فنجان، مع محمد زهران. تستطيع أن تستمع للحلقة من خلال تطبيقات البودكاست على هاتف المحمول. نرشّح الاستماع للبودكاست عبر تطبيق Apple Podcasts على iPhone، وتطبيق Google Podcasts على أندوريد.

ويهمنا معرفة رأيكم عن الحلقات، وتقييمك للبودكاست على iTunes. وتستطيع أن تقترح ضيفًا لبودكاست فنجان بمراسلتنا على: abumalih@thmanyah.com.

روابط الحلقة

النشرة السريّة
النشرة انضم للآلاف من أصدقائنا السريين، وتصلك رسالة كل يوم سبت يشرف عليها فريق العمل كاملًا
×