كلمني عربي

لريما طلال
30 يونيو، 2019

سوزان تلحوق، شاعرة لبنانية، ومؤسسة جمعية “فعل أمر”، الجمعية التي تأسست بموجب علم وخبر، وبمبادرة من ناشطين لبنانيين، تزامنًا مع إعلان بيروت عاصمة عالمية للكتاب (2009)، لإعلان ناقوس الخطر، ومحاولة لنصرة اللغة العربية التي تحولت لأهمية ثانية أو ثالثة في مجتمعاتنا العربية. كانت البداية عندما طلبت لائحة الطعام في مطعم عربي ولم يفهموا ماذا تقصد لاعتيادهم على المصطلح الإنگليزي، بعدها لم تعد سوزان تهتم باستخدام العربية فقط بل وتقول لأي عربي يتحدث معها بلغة أخرى كلمني عربي.

وقد تكون سمعت خطاب سوزان الشهير على منصة Tedx الذي تحدثت فيه عن كيف نُحيّ اللغة العربية، وكيف نكون “كول” بدون أن نخسر قوّة اللغة العربية، والأسباب التي تجعلنا في ورطة إن لم نحافظ وننتج ونبدع بها.

عندما تكتب سوزان شعرًا، يطلب منها أصدقاؤها ترجمته للإنگليزية ليسهل عليهم فهمه، الأمر الذي لم تفهمه سوزان أبدًا. عن علاقتها بابنتها واللغة العربية، والصباحات التي تجمعهم فيه فيروز، عن محاولات صديقتها لترجمة “تؤبرني” لزوجها الأجنبي، عن لائحة الطعام والمنيو. عن مؤامرة قتل اللغة والعربية، ولعب دور الضحية التي لن يأخذنا بعيدًا، عن اللغة العربية عندما تصبح تهمة، عن الاستعارات الأجنبية، ومحاولاتنا لمواكبة المصلطحات الجديدة، وحركات الإنتاج العلمي والثقافي. عن الإنترنت والشبكة العنكبوتية والحوسبة والكولنة.

اللغة ليست مجرد صفصفة كلمات، بل الهوية والخيال وعلاقتك مع أبنائك والنّاس من حولك. صحيح أن اللغة العربيّة حاليًا لا تُستخدم في البحوث العلمية، ولا داخل بيئة عملك بكثرة، ولا في المطارات الأجنبية، وتعامل كما لو أنها لغة بعيدة عن مواكبة التطور والعالم حولها. لكن، ماذا عن الأغاني العربية، الروايات، القصص والأساطير، مخيلتك، عن ضرورة الاستهلاك والإنتاج والإبداع العربي الثقافي المستدام. وكما تقول سوزان، كلمني عربي.

روابط الحلقة:

النشرة السريّة
النشرة انضم للآلاف من أصدقائنا السريين، وتصلك رسالة كل يوم سبت يشرف عليها فريق العمل كاملًا
×